هل انتهت مسيرة بوفون مع باريس سان جيرمان؟

تاريخ النشر: 2019-04-10 09:59
بات مصير الحارس الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون مع ناديه باريس سان جيرمان، محل استفسار شديد، بشأن الحاجة لتفعيل بند تمديد تعاقده لموسم إضافي ينتهي في صيف 2020.

وذكرت صحيفة لو باريزيان في تقرير لها أن مستوى بوفون تراجع كثيرا في النصف الثاني من الموسم الجاري، حيث تسببت أخطاؤه الفادحة أمام مانشستر يونايتد في خروج بي إس جي من دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، بالإضافة لبعض الملاحظات على أدائه في مباراتي مونبيلييه وستراسبورج.

وأشارت إلى أن الحارس الإيطالي شارك أساسيا في 8 مباريات منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أنه تلقى 7 أهداف، وارتكب أخطاء لم تكن ملموسة في الأشهر الستة الأولى من الموسم.

التركيز والإصرار
واستعانت الصحيفة بمدرب حراس مرمى بي إس جي السابق، جيل بورج، الذي عمل بالنادي خلال الفترة من 2010 إلى 2013، حيث أكد أنه حان الوقت للاعتماد على ألفونس أريولا، ليكون الحارس الأول للعملاق الباريسي، موضحا أنه التقى أريولا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وأبلغه بأنه يستفيد كثيرا من خبرات بوفون.

وقال روج: "بوفون يبدو في الفترة الأخيرة فاقدا للثقة والتركيز والإصرار، دوره في غرفة خلع الملابس لا يمكن إنكاره، إلا أن تجديد تعاقده واستمراره كحارس أساسي أمر لابد من إعادة دراسته، وتحد جديد أمام إدارة النادي".

مسيرته الكروية
ولفتت لو باريزيان إلى أن المداورة بين حارسي المرمى تجربة تبقى استمراريتها صعبة للغاية، مثلما حدث بين حارسي برشلونة كلاوديو برافو ومارك أندريه تير شتيجن خلال الفترة بين عامي 2014 و2016، قبل أن يصبح تير شتيجن أساسيا بعد انتقال برافو إلى صفوف مانشستر سيتي الإنكليزي.

وقال تقرير الصحيفة إن بوفون عليه أن يقبل بتغيير وضعه في صفوف بي إس جي، وهو أمر لم يألفه طوال مسيرته الكروية التي اعتاد خلالها على اللعب بشكل أساسي.

المصدر : كوورة