صحيفة موالية تكشف عن مغادرة نصف أطباء "الأورام" خارج سوريا

تاريخ النشر: 2019-04-12 12:48
كشفت صحيفة موالية لنظام الأسد، أن عدد الأطباء المتخصصين في جراحة الأورام بسوريا، انخفض إلى حوالي النصف تقريبا مع حلول عام 2016.

ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية التابعة لميليشيا حزب الله اللبناني، عن مركز الإحصاء المركزي في سوريا، أن عدد الأطباء المتخصصين في جراحة الأورام انخفض من 35 طبيباً في عام 2013، إلى 20 طبيباً فقط في عام 2016.

أرقام صادمة
وقالت الصحيفة في تقرير لها منذ أيام قليلة، عن مرض السرطان في سوريا، إن هناك 18450 حالة مصابة بمرض السرطان حتى 2016، مضيفة على لسان مصادر طبية، أن هذا الرقم لا يمثل سوى 75 في المئة من الأرقام الحقيقية، وذكر التقرير أن من بين كل مئة ألف سوري هناك 140 حالة تقريبا مصابة في مرض السرطان.

وتشير الإحصاءات إلى تدهور القطاع الطبي في سوريا لأسباب عديدة، يأتي في مقدمتها هروب نسبة كبيرة جدا من أطباء سوريا خارج البلاد، خوفا من قمع نظام الأسد ومن سحبهم للخدمة في ميليشياته العسكرية، التي تقاتل السوريين منذ نحو ثماني سنوات.

وفي هذا المجال أوضح مدير عام الهيئة السورية للاختصاصات الطبية يونس قبلان، قبل حوالي شهرين في مقابلة مع صحيفة الوطن الموالية، أن عدد الأطباء ممن هجروا القطر وصل إلى 40 في المئة خلال السنوات الماضية، في حين أن نسبة الأطباء الجدد منهم تصل إلى نحو 80 في المئة.

إقرأ أيضاً