كندا تدعو الجيش السوداني إلى تسليم السلطة لحكومة مدنية

تاريخ النشر: 2019-04-13 11:40
دعت وزارة الخارجية الكندية الجيش السوداني إلى التنحي عن المشهد السياسي لصالح حكومة مدنية، معتبرة أن المجلس العسكري الانتقالي غير شرعي.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الرسمي، اليوم السبت، "إن الانتقال لحكومة مدنية أمر ضروري، ,كندا تراقب الوضع عن كثب"، وفق وكالة الأناضول.

وأضافت "نحن نؤكد على بيان مفوضية الاتحاد الأفريقي بأن المجلس العسكري غير شرعي ويتعارض مع مبادئ ميثاق الاتحاد".

وتابعت "ندعو السلطات السودانية لرفع حالة الطوارئ، وإطلاق سراح كل من تم اعتقالهم بسبب المظاهرات"، وقالت ، تشيد كندا بشعب السودان على تصميمه على إسماع صوته منذ بدء المظاهرات السلمية في ديسمبر/كانون الأول 2018".

وأوضح البيان أنه تم إغلاق السفارة الكندية في الخرطوم لأسباب أمنية، مشيرا إلى أن الخدمات الدبلوماسية والقنصلية ما تزال متوفرة رغم ذلك، وحذرت الوزارة الكنديين من السفر إلى السودان لأي سبب.

تنحي بن عوف
ومساء الجمعة، أعلن عوض بن عوف، تنحيه عن منصبه، رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي، بعد أقل من 24 ساعة على أدائه اليمين الدستورية.

وقال "بن عوف"، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي، إنه يتنازل عن منصبه رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي، فيما أعلن اختيار الفريق أول عبد الفتاح البرهان، خلفا له.

ومساء الخميس، أعلن "بن عوف" عزل البشير، واعتقاله في مكان آمن، وبدء فترة انتقالية لعامين تتحمل المسؤولية فيها اللجنة الأمنية العليا والجيش، وتنتهي بإجراء انتخابات.

كما أعلن إعمال حالة الطوارئ في البلاد لثلاثة أشهر، وفرض حظر تجول ليلي لشهر كامل.

وجاء إعلان "بن عوف"، الخميس، عقب احتجاجات تشهدها السودان منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بدأت منددة بالغلاء وتحولت إلى المطالبة بإسقاط النظام.

إقرأ أيضاً