شبكة موالية تناشد: عصابات الشبيحة تستبيح مدينة حلب

تاريخ النشر: 2019-04-14 00:10
قالت "شبكة حي الزهراء" الموالية لميليشيات أسد الطائفية، إن عصابات الشبيحة تستبيح مدينة حلب، مناشدة من سمتها "قيادة الجيش" للتدخل في حماية أهالي المدينة.

وأوردت الشبكة شبه الرسمية خبراً مقتضباً مرفقاً بصورة، قائلةً "حتى ساعات المياه تم نهبها من أبنية حي الزهراء بحلب من قبل عصابات الشبيحة التي تستبيح الحي" مؤكدةً أنه "يتم شبه يومي نهب المنازل والمحلات والسيارات بالحي".



استباحوا حرمة المنازل
وأضافت "الأهالي يناشدون قيادة الجيش واللجنة الأمنية والعسكرية بحلب للتدخل وحمايتهم من عصابات الشبيحة التي استباحت الحي واستباحت حرمة منازله" منوهةً إلى أن "الصورة لبناء من أكثر من 8 أبنية تم سرقة ساعات المياه منها خلال 3 أيام فقط".

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي توجه الشبكة ذاتها نداءاً لنظام أسد وميليشياته لنجدة الموالين من عصابات الشبيحة، ففي الـ20 من الشهر الفائت، ذكرت "الشبكة" أنه تم سرقة 8 سيارات في مدينة حلب خلال أيام قليلة من قبل عصابات سرقة تنتشر بكثرة في المدينة، مشيرة إلى أن آخر عملية سرقة تمت في حي الزبدية، حيث أقدمت العصابات على سرقة سيارة تكسي من نوع "سابا".

وناشدت المواقع الموالية حينها نظام الأسد لتخليصها من عصابات السرقة والشبيحة في مدينة حلب، حيث تعاني مدينة حلب بشكل متكرر من الانتهاكات التي تقوم بها ميليشيات أسد رغم ادعاء قيادتها مراراً فرضها ما يسمى الأمن والأمان.

إقرأ أيضاً