شبيح يعتدي على شرطي مرور ويُدميه وسط مدينة حلب (صور)

تاريخ النشر: 2019-04-14 08:20
أفادت شبكات موالية لنظام الأسد، باعتداء شبيح على شرطي مرور وسط مدينة حلب، وضربه ضرباً مبرحاً بسبب محاولة الشرطي تسجيل مخالفة للشبيح جراء تجاوزه إشارة المرور.

ووصف صفحة "شبكة أخبار حي الزهراء" ما حدث للشرطي بـ "مشهد فاجع"، موضحة أن شبيح يستقل سيارة نوع بيك أب، اعتدى بالضرب على شرطي المرور بجانب إشارات الفرنسيسكان بحلب، وقام بإشهار مسدسه بوجه الشرطي بسبب قيام الشرطي بالتصفير وإيقاف سيارة الشبيح لأنه قطع الإشارة وهي حمراء.

وأضافت الشبكة أن الاعتداء أدى إلى حدوث كدمات بوجه الشرطي ونزول الدماء وكسر خوزته، على الرغم من محاولة بعض الأهالي منع الشبيح من إيذاء الشرطي.

وليست هي المرة الأولى التي يعتدي فيها شبيحة وعناصر مخابرات الأسد على شرطة المرور في مناطق ميليشيا أسد، التي تشهد حالات تشبيحية من قبل عناصر وضباط تابعين لمخابرات الأسد وأجهزته الأمنية، حيث يمارس هؤلاء سلطتهم على الأهالي والموظفين في دوائر الدولة بحكم المنصب.



وكانت شبكة محلية نشرت قبل شهرين تسجيلاً مصوراً يظهر فيه إهانة عنصر في فرع ميليشيا "الأمن السياسي" التابعة لنظام الأسد، لشرطي مرور في ريف دمشق، والتهجّم عليه بعبارات "تشبيحية".

وأظهر التسجيل المصور، حصول مشادة كلامية، بين عنصر لدى "الأمن السياسي" يعمل في قسم الدراسات، وشرطي مرور، في مركز بلدة قدسيا بريف دمشق. وذلك بعد أن قام الشرطي بإيقاف العنصر التابع لـ ميليشيا "الأمن السياسي" بحجة استخدامه الهاتف المحمول خلال قيادة السيارة.

ورفض عنصر "الأمن السياسي" التعريف بنفسه لشرطي المرور قائلاً "ما رح عرف عن حالي" موجهاً سؤالاً للشرطي "إنت لمين تابع... شغلة تانية أنت ما بتطلع بالسيارة هيك".

إقرأ أيضاً