عنصرية جديدة.. لبناني يطعن لاجئاً سورياً في وجهه!

تاريخ النشر: 2019-04-14 13:47
تعرض لاجئ سوري في لبنان للطعن من قبل شخص لبناني من بلدة برعشيت التابعة لقضاء بنت جبيل في محافظة النبطية، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة.

وذكر موقع "بنت جبيل" اللبناني أن شابا لبنانيا يدعى (ح) أقدم على طعن لاجئ سوري بدون مبرر، مشيرا إلى أن المعتدي لجأ إلى مبنى بلدية برعشيت مطالباً بطرد السوريين من البلدة.

وأضاف الموقع أن الشخص المعتدي وبعد جدال مع أفراد من البلدية، قام بطعن لاجئ سوري بوجهه مسبباً له إصابة بالغة.
 

البطالة  المستفحلة 
وأشار إلى أن الشاب اللبناني عمد إلى رش كمية من المازوت على أثاث بلدية برعشيت وعلى نفسه ثم خلع ثيابه وقام بتشطيب جسده وحاول الفرار، مبينا أن قوى الأمن الداخلي تمكنت بعد ملاحقته من إلقاء القبض عليه وتم اقتياده إلى المخفر.

وبعد التحقيق معه عن سبب طعن اللاجئ السوري. قال المعتدي إن "السبب هو البطالة المستفحلة وضيق سبل العيش"، مطالباً بطرد السوريين من لبنان، بحسب الموقع.

وكانت وسائل إعلام لبنانية ذكرت، منذ عدة أيام، بأن لاجئا سوريا يبلغ من العمر "25 عاما" قتل، في قضاء بعلبك في سهل البقاع، إثر قيام شخص بطعنه بواسطة سكين في صدره.

ويتعرض العشرات من السوريين المقيمين في لبنان خلال السنوات الماضية للضرب والتعنيف بشكل مستمر، وخاصة في مناطق البقاع، التي تسيطر عليها ميليشيا حزب الله الشيعية.

إقرأ أيضاً