إجراءات روسية جديدة بحق ميليشيا الدفاع الوطني في حماة

أورينت نت - حماة : فراس كرم
تاريخ النشر: 2019-04-14 15:39
أصدر المسؤول العسكري الروسي في حماة قراراً بسحب البطاقات الأمنية التي يحملها عناصر ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد.

وقال مصدر خاص لـ "أورينت نت"، إن قررا صدر قبل عدة أيام، عن المسؤول العسكري الروسي في حماة وقائد الفيلق الخامس الموالي للاحتلال الروسي، بتسليم عناصر ميليشيا الدفاع الوطني البطاقات الأمنية التي حصلوا عليها سابقاً من أجهزة أمنية تابعة للنظام.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن أكثر من 500 عناصر ينتمون لـ"الدفاع الوطني" قاموا خلال اليومين الماضيين بتسليم البطاقات الأمنية التي بحوزتهم لقيادة اللجنة الأمنية والعسكرية في حماة والتي يشرف على إدارتها الجانب الروسي وقادة الفيلق الخامس.

حالة استياء 
وأشار المصدر إلى أن عددا كبيرا من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني في حماة يشعرون بالاستياء من القرار لأنه لم يقدم توضيحا حول مستقبلهم الوظيفي، كما أن الخدمات التي قدموها للنظام هل سيتم مكافأتهم عليها؟ وهل سيتم دمجهم في مؤسسات النظام العسكرية لاحقاً؟.

ولفت إلى أن بعض عناصر "الدفاع الوطني" رأوا أن القرار يعني تجاهل النظام للتضحيات التي بذلوها لصالحه في المعارك ضد الفصائل المقاتلة على مدار أكثر من 5 سنوات. 

يذكر أن "الدفاع الوطني" المساندة لميليشيا أسد الطائفية عمل خلال السنوات الماضية على ممارسة عمليات القتل و"التعفيش" وسرقة ممتلكات المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها النظام .

إقرأ أيضاً