المبعوث الأممي إلى سوريا يجري مباحثات جديدة مع نظام أسد

تاريخ النشر: 2019-04-14 17:01
استأنف مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون الأحد مشاوراته حول العملية السياسية خلال زيارة جديدة له إلى دمشق يجري خلالها مباحثات "مفصلة" مع مسؤولين  في نظام أسد.

وبحسب وكالة فرانس برس، وصل بيدرسون السبت إلى دمشق في ثالث زيارة له منذ تسلمه منصبه في كانون الثاني/يناير، والتقى صباح الأحد وزير خارجية الأسد وليد المعلم.

وقال بيدرسون في تصريح للصحافيين أمام مقر إقامته في أحد فنادق دمشق عقب لقائه المعلم "أجرينا مباحثات مفصلة ومهمة وسنتابع النقاش بعد ظهر اليوم"، مضيفاً "من الانصاف القول بأننا نتطرق الآن إلى كافة المسائل (...) وقد باتت كلها على الطاولة".

وكان بيدرسون قد زار نظام الأسد في 17 آذار/مارس وبحث مع المعلم الحل السياسي للنزاع المستمر منذ اكثر من ثماني سنوات. كما قام في كانون الثاني/يناير بأول زيارة له إلى دمشق منذ تسلمه منصبه خلفاً لستافان دي ميستورا.

وبيدرسون هو مبعوث الأمم المتحدة الرابع إلى سوريا. ومنذ توليه منصبه، عقد اجتماعات مكثفة مع مسؤولين حكوميين ومعارضين.