تجمع المهنيين السودانيين يدعو لتسليم السلطة لحكومة انتقالية مدنية فورا

تاريخ النشر: 2019-04-14 20:41
دعا تجمع المهنيين السودانيين في بيان له، اليوم الأحد، إلى تسليم السلطة فورا لحكومة انتقالية مدنية يحميها الجيش، مؤكداً أنه سيواصل الاحتجاجات لتحقيق أهدافه، وفقاً لوكالة رويترز.

وقال البيان: "يؤكد تجمع المهنيين السودانيين تواصل الاعتصام، وممارسة كافة أشكال الضغوط السلمية من أجل تحقيق أهداف الثورة بتنزيل الرؤى والتصورات الواردة بإعلان الحرية والتغيير، وذلك بالشروع فوراً بتسليم السلطة إلى حكومة انتقالية مدنية متوافق عليها عبر قوى الحرية والتغيير ومحمية بالقوات المسلحة السودانية".

ويأتي بيان قادة الاحتجاجات في السودان بعد يومن من أعلان رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان، أنه سيتم تشكيل مجلس عسكري لتمثيل سيادة الدولة، وحكومة مدنية "متفق عليها" بواسطة الجميع، لإدارة البلاد خلال المرحلة المقبلة.

وقال البرهان في أول بيان له، أمس السبت، عقب اختياره رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي خلفا لعوض بن عوف، الذي أعلن تنحيه الجمعة عن رئاسة المجلس، إنه تم إلغاء قرار حظر التجول في البلاد، مؤكدا في الوقت ذاته استمرار الفترة الانتقالية مدة عامين كحد أقصى، يتم خلالها أو نهايتها تسليم حكم الدولة لحكومة مدنية تشكل من قبل الشعب.

كما أعلن في البيان "إنهاء تكليف ولاة الولايات وقادة الفرق والمناطق العسكرية (المكلفين) بتسيير مهام الولايات".

وأضاف بأنه سيتم "إطلاق سراح المحكوم عليهم فورا بموجب قانون الطوارئ أو أي قانون آخر في التظاهرات والاحتجاجات الأخيرة" وفقاً لوكالة الأناضول.

وأكد بأنه سيتم "إعادة هيكلة ومراجعة مؤسسات الدولة المختلفة من وزارات ومؤسسات وهيئات وخلافه بما يتفق مع القانون" مشدداً على "الالتزام التام بمحاربة الفساد، وملاحقة جميع المسؤولين عنه، ومحاكمة كل من تورط في قتل الأبرياء".

وذكر رئيس المجلس العسكري، أنه سيتم "تفكيك كل الواجهات الرسمية والحكومية التي كانت تقوم على المحسوبية والمحاصصة الحزبية".

إقرأ أيضاً