تفاصيل قتل شاب لخطيبته وانتحاره بمسدس في مدينة حمص!

تاريخ النشر: 2019-04-15 13:40
أفادت مواقع موالية لنظام الأسد، أن شاباً أقدم اليوم الاثنين، على قتل خطيبته داخل محل ألبسة في مدينة حمص، قبل أن ينتحر بإطلاق النار على نفسه من مسدس كان يحمله.

وأوضحت صفحة " أخبار حمص"، أن الشخص أقدم على إطلاق النار على خطيبته، داخل أحد المحال التجارية في شارع الحضارة في حي عكرمة، ما أدى إلى مقتلها ثم قام بإطلاق النار على نفسه دون معرفة أسباب الحادث.

ونشرت الصفحة صوراً تظهر حجم الدماء داخل محل الألبسة، وسط حضور قاضي التحقيق، وعناصر الشرطة لمعاينة مكان الجريمة والوقوف خلف أسباب الحادثة.

بدورها قالت صفحة "سوريا ببساطة"، إنه حسب المعلومات التي وصلتها عن جريمة القتل، أقدم الشاب تمام عكاري عمره 30 عاماً، على قتل المغدورة مرح نديم ريحاني مواليد 1995، بسبب خلافات عائلية وشخصية، وإصابة الفتاة إيڤا حرب جريس في قدمها، ومن ثم قتل نفسه. 

جريمة سابقة
وفي أواخر شباط الماضي، عُثر على جثتين مقطعتين لزوجين داخل حاويات قمامة في مدينة حمص، دون معرفة أسباب الجريمة ودوافعها. وأوضح موقع تلفزيون الخبر الموالي وقتها، أن "فرع الأمن الجنائي" في حمص عثر على رأس مقطوع لجثة امرأة في حاوية قمامة بحي مساكن ضاحية الوليد، حيث جرى نقله إلى مشفى الباسل في الزهراء بحضور قاضي تحقيق ولجنة من الطب الشرعي.

وأضاف الموقع أنه تبين في التحقيقات الأولية التي أجراها "فرع الأمن الجنائي" بحمص أنه تمت معرفة هوية المرأة والتي تدعى سميعة – 1956 وكانت فقدت مع زوجها رئيف، م، في مساكن ضاحية الوليد. بدورها بينت مصادر لـ تلفزيون الخبر، أن "الجثتين تم تقطيعهما ورميهما في حاويات قمامة متعددة في الضاحية وعلى أيام، ويقوم الأمن الجنائي بالبحث عن أشلاء المغدورين".


إحصائية جرائم القتل
وفي وقت سابق كشفت "مديرية الهيئة العامة للطب الشرعي" التابعة لنظام الأسد، حجم جرائم القتل التي تجري في مناطق سيطرة ميليشيا أسد الطائفية، خلال 2018، موضحاً أن محافظة حماة جاءت أولاً بعدد جرائم القتل والبالغة 90 ثم السويداء بـ 53 تلتها اللاذقية 41 بعدها حلب بـ 33 جريمة ودمشق 24 وفي المرتبة الأخيرة القنيطرة بـ4 جرائم فقط.

يشار إلى أن مناطق سيطرة ميليشيا أسد الطائفية تشهد حالات قتل متعددة الأسباب، حيث أفادت مواقع موالية لنظام الأسد مؤخراً بالعثور على جثتين مقطعتين لزوجين داخل حاويات قمامة في مدينة حمص، دون معرفة أسباب الجريمة ودوافعها. إضافة إلى تسجيل حالات انتحار لأسباب مجهولة، حيث أكدت صفحات محلية في 12 شباط الماضي انتحار شاب في ضاحية قدسيا بريف دمشق، الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد الطائفية، بعد إطلاق النار على رأسه داخل منزله، لأسباب مجهولة.

إقرأ أيضاً