الرئاسة التركية تشيد بالعلاقات الثنائية مع أمريكا

تاريخ النشر: 2019-04-15 14:57
قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن تاريخ العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، أعمق من المشاكل التي تشوب علاقات البلدين في الفترة الحالية، وفقاً لوكالة الأناضول.

جاء ذلك في كلمة ألقاها قالن خلال حضوره حفل افتتاح المؤتمر السنوي المشترك الـ37، الذي ينظمه مجلس الأعمال التركي الأمريكي (TAİK) بالتعاون مع المجلس الأمريكي التركي (ATC) في مقر السفارة التركية بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

وأضاف قالن أن تركيا تمتلك ديمقراطية ديناميكية واقتصاد يزدهر باستمرار، واستطاعت تأسيس علاقات متينة مع دول الجوار، وفعّلت سياسة خارجية واسعة النطاق وتتميز بالرؤية الشاملة.

وأشار إلى وجود انسجام في الرؤى بين الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، مبينا أن روابط الصداقة تستحوذ على أهمية بالغة لحل المشاكل العالقة وعرقلة تحول بعضها إلى أزمات.

وشدد متحدث الرئاسة التركية على أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات واللقاءات بين الطرفين، من أجل مناقشة المشاكل البينية.

من جانبه شدد السفير التركي لدى واشنطن سردار قليج على أهمية عقد لقاءات بين الجانبين، مبينا أن تنظيم مؤتمرات بين الطرفين، يعتبر فرصة مهمة لمناقشة المشاكل القائمة بين أنقرة وواشنطن.

وأوضح قليج أن العلاقات التركية الأمريكية تلتقي منذ 60 عاما حول أهداف ومصالح مشتركة.

وتابع قائلاً: "هناك بعض المسائل التي لم نتمكن من الاتفاق بشأنها، لكننا واثقون بأننا نستطيع تجاوز تلك المشاكل عبر الحوار البناء والصادق، وسنبذل جهودا في هذا الصدد".

إقرأ أيضاً