نظام أسد يقبض على أحد متزعمي ميليشياته في البوكمال.. ما السبب؟

تاريخ النشر: 2019-04-15 19:14
أفادت شبكات إخبارية محلية، اليوم الاثنين، أن ميليشيات أسد الطائفية اعتقلت أحد قادة ميليشياتها "الرديفة" في ريف دير الزور الشرقي مع عدد من العناصر التابعين له.

وبحسب ما أوردته وكالة "سمارت" فإن ميليشيات أسد اعتقلت القيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" عصام الفاضل مع أربعة من عناصره في البوكمال، واقتادتهم إلى مدينة الزور، مشيرةً إلى أن سبب الاعتقال هو "تخطيطهم لاغتيال قيادي آخر بالميليشا عن طريق تفخيخ سيارته".

في السياق، بث ناشطون صورة، قالوا إنها لمتزعم الميليشيا الذي ألقي القبض عليه، مؤكدين نبأ اعتقاله لتخطيطه اغتيال "زميل" له في نفس الميليشيا.



تحصين شديد
بدورها، أفادت شبكة "دير الزور 24" نقلاً مصادر محلية في مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، أن أفرع مخابرات نظام الأسد بدأت في الآونة الأخيرة تحصين مواقعها في محيط المدينة وداخلها، وأن أفرع المخابرات، قطعت الطرق الواصلة إلى مقراتها داخل مدينة الميادين، لا سيما في مدخل المدينة الجنوبي، إضافة إلى تحصين الثكنات العسكرية في محيط المدينة.

ونوهت المصادر، أن نظام الأسد لم يحصن مواقعه داخل المدينة مثل الوقت الراهن، إذ يعتبر التحصين شديد للغاية، مشيرةً أن الأهالي داخل المدينة استغربوا الإجراءات التي أقدمت عليها قوات الأسد، كون المدينة بعيدة عن أيّة خطوط تماس مع تنظيم داعش.

ولم تبرر قوات الأسد عمليات التحصين الشديدة لمواقعها في المدينة، فيما رجح المصدر أن تكون عملية التحصين جاءت لمنع أيّة هجمات على مقار الأمن في المدينة.


وتسيطر قوات النظام والميليشا الموالية لها على البوكمال منذ تشرين الأول عام 2017 عقب انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" منها، حيث تجري خلافات متكررة بين النظام وميليشاته بسبب التجاوزات التي ترتكبها الأخيرة.

إقرأ أيضاً