هل ستشن "قسد" هجوماً على مواقع الميليشيات الإيرانية في البوكمال؟

تاريخ النشر: 2019-04-25 13:00
نفى مدير المركز الإعلامي في ميليشيا "قسد" تشكل "الوحدات الكردية" عمودها الفقري، نية الميليشيا شن هجوم على مواقع الميليشيات الإيرانية في البوكمال، وفق ما جرى تداوله قبل أيام من قبل وسائل الإعلام.

وقال "مصطفى بالي" مدير المركز في حسابه على "تويتر"، "تتداول بعض وسائل الإعلام شائعات عن حملة عسكرية محتملة تخوضها قواتنا في منطقة البوكمال...نود التأكيد أن هذه الشائعات محض اختلاق".

وأضاف أن ميليشيا "قسد" "ما زالت منشغلة بملاحقة تنظيم داعش شرق الفرات، ولا نخطط لأي عملية عسكرية...نركز جهودنا هذه الفترة على اجتثاث داعش وتأمين المناطق المحررة".

عملية عسكرية محتملة
وكان موقع "باسنيوز" قبل خمسة أيام نقل عن مصدر وصفه بـ المقرب من ميليشيا "الوحدات الكردية"، أن ميليشيا "قسد" بدأت بإرسال تعزيزات عسكرية إلى حقل العمر النفطي بريف دير الزور، استعدادا لشن عملية محتملة ضد ميلشيا أسد الطائفية والميليشيات الإيرانية، على ضفاف نهر الفرات، شرقي البلاد، بالقرب من الحدود العراقية، بدعم من قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف الموقع نقلاً عن المصدر، أن ميليشيا "قسد" سوف ترسل قوات إضافية من مناطق أخرى إلى حقل العمر النفطي خلال الأسابيع القليلة المقبلة.


وتابع: "العملية تهدف إلى قطع الطريق البري أمام الإيرانيين طريق طهران مروراً ببغداد وصولا لدمشق فبيروت، ولمنع قيام ميلشيا أسد الطائفية، والميليشيات الإيرانية بإنشاء قواعد عسكرية في تلك المنطقة"، مضيفاً أن "العملية قد تبدأ بأي لحظة بعد حشد القوات وأن انطلاقها يتعلق بموقف النظام وحلفائه في المنطقة".

إقرأ أيضاً