مكتب الهجرة واللجوء يصدر قراراً صادماً للاجئين السوريين

أورينت نت-ألمانيا: محمد الشيخ علي
تاريخ النشر: 2019-04-28 07:50
أعلن المتحدث باسم مكتب الهجرة واللجوء التابع لوزارة الداخلية في ألمانيا (BMF) عن توقف منح السوريين إقامات لجوء أو حماية، و ذلك بناء على طلب اللوائح التوجيهية الخاصة ببعض الولايات الألمانية، حسب صحيفة هامبورغ آبند بلات.

قرار نهائي بعد أسبوع
وذكرت الصحيفة، أن إدارة الهجرة واللجوء قامت منتصف الشهر الماضي بتحديث إرشاداتها الداخلية وإعادة تقييم الوضع الأمني في سوريا وعليه تم منح بعض السوريين ما يسمى إقامة منع ترحيل، ولكن الآن أوقف مكتب الهجرة إعطاء سوريين قدموا حديثا إلى ألمانيا أي نوع من الإقامات إلى حين اجتماع وزارة الداخلية والخارجية الأسبوع القادم وعليه سيقرر مكتب الهجرة ما إذا سوف يعطي إقامات للسوريين أم لا.

وأضافت الصحيفة، أن وزير الداخلية "هورست زيهوفر" يريد الاتفاق مع وزارة الخارجية حول إعادة تقييم الوضع الأمني في سوريا في شهر حزيران القادم.

وأكدت الصحيفة أن تقرير وزارة الخارجية في تشرين الثاني من عام 2018 أكد بأن سوريا بلد غير آمن كما أنه لا يوجد حماية لأي شخص بسبب بطش نظام الأسد وملاحقة معارضيه.

وهذا القرار يأتي توازيا مع مسودة مشروع تقدمت بها وزارة الداخلية يدعم العودة الطواعية إلى سوريا والذي يعتبره كثير من الحقوقيين مخالف لقانون حقوق الإنسان الذي أقره الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة. 

جدير بالذكر، أن السوريين أصحاب إقامات اللجوء والحماية الثانوية وإقامة منع الترحيل إلى الآن لم يصدر شي فيما يتعلق بهم، ولكن ريما تطرأ تغييرات بعد تقييم الوضع الأمني في سوريا في نهاية شهر حزيران القادم.

إقرأ أيضاً