هكذا اختلق شاب في ريف دمشق قصة اختطافه لابتزاز والده بـ مبلغ 5 مليون ليرة

تاريخ النشر: 2019-05-05 09:18
أفادت وزارة داخلية نظام الأسد، أن شاباً من ريف دمشق، اختلق قصة اختطافه، ليتبين لاحقاً أن الشاب اختطف نفسه بمساعدة صديقه وابتز والده على واتساب لدفع مبلغ 5 مليون ليرة كفدية.

تفاصيل الابتزاز
وذكرت صفحة الشرطة" التابعة لوزارة داخلية الأسد، أن شاب من أهالي منطقة الكسوة بريف دمشق ادعى في 24 نيسان الماضي، بخطف ولده المدعو م – ع مواليد 1990.

وأضاف الأب في الادعاء قيام الخاطفين بالتواصل معه من جوال ولده وإعلامه بأن ولده موجود لديهم ويريدون فدية مبلغ مالي قدره 5 ملايين ليرة سورية مقابل إطلاق سراحه أو سوف يقومون بقتله.

البحث والتحري
وبدأ الخاطفون يرسلون رسائل وصور عبر برنامج واتساب على جوال والد ووالدة المخطوف وهو معصوب العينين وتبدو عليه علامات الخوف والرعب ، بحسب الادعاء.

ومن خلال البحث والتحري عن أشخاص تربطهم علاقة قوية بالمخطوف تم الاشتباه بشخص يدعى ض – م مواليد 1992 حيث تم نصب الكمين اللازم وإلقاء القبض عليه في منطقة خان دنون في الكسوة، وبتحري منزله تم العثور على المدعو م – ع الشخص المخطوف وأُحضرا إلى الفرع .

وبالتحقيق مع المقبوض عليه ض – م اعترف بالاتفاق والتنسيق مع م – ع للادعاء بأنه مخطوف والاتصال بوالده وطلب فديه مالية مقابل حصوله على مبلغ 500 ألف ليرة ويكون باقي المبلغ من نصيب م – ع.

وتبين خلال التحقيق أن م _ع خطط وادعى أنه مخطوف للحصول على مبلغ مالي من والده كونه يريد السفر خارج البلاد. يشار إلى أنه سيتم تقديم المقبوض عليهما إلى القضاء المختص للنظر في القضية.

إقرأ أيضاً