قتلى بقصف جوي على إدلب وحماة ونزوح لمئات العائلات (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-05-05 13:50
تواصل روسيا وميليشيا أسد الطائفية لليوم السادس على التوالي، قصف المنطقة منزوعة السلاح في ريفي إدلب وحماة، بمختلف أنواع الأسلحة والذخائر.

وأفاد مراسل "أورينت نت" بأن طيران ميليشيا أسد الطائفية شن اليوم الأحد، غارات على مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين. 

وأضاف أن طيران الاحتلال الروسي قصف بالصواريخ الفراغية أطراف بلدة كنصفرة وقرية ترعي جنوبي إدلب. كما تعرضت قرى الشيخ مصطفى وأم الصّير وسطوح الدير والطفيرة لقصف من قبل الطيران المروحي التابع لميليشيا أسد، ما أوقع قتلى وجرحى من المدنيين في سطوح الدير.

وفاة طفل
وأشار إلى أن الطفل إبراهيم أحمد الأحمد توفي اليوم، متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء القصف الجوي الروسي الذي استهدف قرية أرنبة بريف إدلب الجنوبي أمس.

وذكر المراسل أن الطيران الحربي شن غارات على قرى كفرنبودة وميدان الغزال والحميرات بريف حماة.

في حين شهدت مناطق جنوبي إدلب وشمالي حماة حركة نزوح كبيرة لمئات العائلات باتجاه مناطق أكثر أمنا في الشمال السوري. 

بلدة منكوبة
بدوره، أعلن المجلس المحلي في بلدة احسم بريف إدلب الجنوبي البلدة منكوبة بالكامل بسبب القصف من قبل الطائرات الروسية وطائرات ميليشيا أسد.

وناشد المجلس المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدة العاجلة للأسر الموجودة بالعراء والأسر الباقية التي تقطعت بهم السبل في البلدة. كما ناشد الأمم المتحدة ودول العالم بوقف القصف الهمجي للطائرات الروسية وطائرات الأسد كونها تستهدف منازل المدنيين بشكل ممنهج.

إقرأ أيضاً