مقتل 41 شخصاً في حصيلة احتراق طائرة روسية بموسكو

تاريخ النشر: 2019-05-06 09:34
أكدت لجنة التحقيقات الروسية مقتل 41 شخصا جراء حادث احتراق طائرة الركاب من طراز "Superjet-100" خلال تنفيذها هبوطا اضطراريا، الأحد، بمطار شيريميتيفو في العاصمة موسكو.

وقالت المتحدثة باسم لجنة التحقيقات الروسية، سفيتلانا بيترينكو، في مؤتمر صحفي عقدته ليلة الأحد: "كان على متن الطائرة المتجهة من موسكو إلى مورمانسك 78 شخصا بينهم أفراد الطاقم. وحسب المعطيات المدققة، نجا 37 شخصا منهم فقط".

وأضافت بيترينكو، ردا على سؤال حول عدد القتلى جراء احتراق الطائرة: "41 قتيلا"، وفق ما نقل موقع "روسيا اليوم".

وأشارت بيترينكو إلى أن التحقيق ينظر في فرضيات مختلفة لما حصل، موضحة أنه "سيتم التوصل إلى استنتاجات نهائية حول أسباب وملابسات الحادث الجوي بعد القيام بدراسة شاملة للمعلومات التي يجمعها التحقيق". وأضافت المسؤولة أن التحقيق في القضية الجنائية الخاصة بالحادث أحيل إلى الأجهزة المركزية للجنة التحقيقات.

بدورها، أوضحت مصادر عدة في مصلحة الطوارئ الروسية وقطاع الطيران أن طائرة من طراز "سوخوي سوبرجيت-100"، انطلقت مساء الأحد من مطار شيريميتيفو متجهة إلى مدينة مورمانسك، لكن طاقمها اضطر إلى العودة بسبب اندلاع حريق في أحد المحركات.


إقرأ أيضاً