تفاصيل مقتل 30 عنصراً من ميليشيا "النمر" شمال حماة

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2019-05-07 08:02
أفادت وكالة "إباء الإخبارية"، أن 30 عنصراً من ميليشيات "قوات النمر" بقيادة "العميد سهيل الحسن"، قتلوا، يوم الإثنين خلال المعارك شمال حماة، عقب شن الفصائل المقاتلة، هجوماً معاكساً على المحاور الشمالية والغربية للمحافظة.

ونقلت الوكالة تصريحات عن مصدر عسكري في "هيئة تحرير الشام" قال فيها إن أكثر من 30 عنصراً من ميليشيات "قوات النمر"، قتلوا وأصيب العشرات، نتيجة الاشتباكات في محيط قرية الجنابرة شمال حماة.


وأكد مراسلو أورينت في المنطقة، أن الفصائل المقاتلة استعادت السيطرة على تل عثمان، بعد معارك مع ميليشيا أسد والميليشيات المساندة لها، بعد سيطرة الأخيرة على التل لعدة ساعات.

وأشار مراسلونا إلى أن عدداً من عناصر الميليشيات الطائفية قتلوا بالاشتباكات وتقدم الفصائل، كما دمرت الفصائل سيارة محملة بالعناصر بين تل عثمان والجنابرة.

خسائر سابقة
وكانت الجبهة الوطنية للتحرير (أكبر التشكيلات العسكرية في الشمال) أعلنت في وقت سابق، الإثنين، عن قتل وجرح العديد من ميليشيا أسد الطائفية في اشتباكات بين الطرفين في ريف حماة الشمالي.

وذكرت "الجبهة" أنها تصدت لمحاولة تقدم عناصر ميليشيا أسد على محور الجنابرة، مشيرة إلى أنها خاضت معارك عنيفة تمكنت خلالها من تدمير دبابة وقتل وإصابة عدد من ميليشيا أسد.

محور جبهة الصخر
وفي سياق متصل، أعلن "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، عن تدمير دبابة لميليشيا أسد على محور جبهة الصخر بريف حماة. وأوضح أن الدبابة كانت تحاول التقدم في المنطقة، مشيرا إلى أنه تمكن من تدميرها وقتل طاقمها. 

إقرأ أيضاً