هجوم جديد على قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية
google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;

هجوم جديد على قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية

تاريخ النشر: 2019-05-07 08:43
أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها صدت، الإثنين، هجومين جديدين على قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية، إذ تتهم وزارة الدفاع الروسية الفصائل المقاتلة بالقصف، ووتخذه ذريعة للتصعيد العسكري في الشمال السوري.

تفاصيل الهجوم
وقال مدير "مركز حميميم للمصالحة" والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء فيكتور كوبتشيشين، في بيان صحفي: "تعرضت قاعدة حميميم اليوم لعمليتي قصف من راجمات صواريخ، نفذت الأولى صباحا والثانية مساء. وجرى إطلاق النار في كلا المرتين من الجهة الشرقية من بلدة الزاوية الواقعة في منطقة إدلب لخفض التصعيد، والخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام"، وفق "روسيا اليوم".

وأوضح كوبتشيشين أنه "تم بشكل عام إطلاق 36 قذيفة صاروخية"، مشيرا إلى أن "المسلحين أداروا إطلاق النار بوساطة طائرة مسيرة".

ونوه مدير مركز حميميم إلى أن "عمليتي القصف جرى صدهما بالقوات النظامية للدفاع الجوي"، لافتا إلى أن الهجومين لم يسفرا عن سقوط قتلى في صفوف الجنود الروس، أو وقوع أضرار في القاعدة.

وذكر كوبتشيشين أن كل النقاط، التي أطلقت منها القذائف الصاروخية، تم رصدها وتدميرها بطيران القوات الجوية الفضائية الروسية، ونيران مدفعية ميليشيا أسد الطائفية.

يشار إلى أن قاعدة حميميم، تتعرض بشكل متقطع لهجمات مجهولة، تتهم فيها وزارة الدفاع الروسية الفصائل المقاتلة، ووتخذها ذريعة للتصعيد العسكري في الشمال السوري، إذا قالت شبكات إخبارية موالية لنظام الأسد، في أواخر شباط الماضي، إن الدفاعات الجوية الروسية في قاعدة حميميم تصدت لما سمته "أهدافاً معادية" في سماء مدينة جبلة جنوب اللاذقية.

وأفادت "شبكة أخبار اللاذقية"  في فيسبوك، بأن انفجارات سمع دويها في منطقة جبلة الساحلية قرب قاعدة حميميم الروسية، وادّعت وقتها أن "منظومة الدفاع الجوي في قاعدة حميميم فجّرت ثلاثة أهداف معادية في سماء ريف جبلة قبل وصولها إلى أهدافها ولا أضرار أو إصابات".


إقرأ أيضاً

google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;