سرقة عجلات السيارات تجتاح مدينة حلب!

تاريخ النشر: 2019-05-07 10:16
أكدت صفحات موالية لنظام الأسد، ازدياد ظاهرة سرقة عجلات السيارات، وكذلك إفراغ البنزين من السيارات، في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد الطائفية.

سرقات بالجملة
وبحسب شبكة "أخبار حي الزهراء" الموالية، فإن سرقة عجلات السيارات بات شبه يومي في مدينة حلب من قبل لصوص مجهولين، هذا فضلاً عن أن نهب السيارات أصبحت بشكل شبه يومي بحلب.

وأكد أهالي مدينة حلب في التعليقات على الخبر، أن سرقة البنزين من السيارات بات شبه يومي، حيث قال أحدهم: "تمت سرقت  40 ليتر بنزين من سيارتي قدام البيت الساعة 2 ليلا علما أني دخلت الساعة 1 عالبيت والأبشع من هيك الجيران بيشوفو الحرامي وبيضلو عالسكت الصبح بيبعتولي خبر مع حارس البناية أنن شافو بيك أب أسود مفيم سحب بيدونتين من سيارتي وبيقولو للحارس ما تقول نحنه قلنا".

انفلات أمني
بدوره انتقد أحد الأهالي محاكم نظام الأسد في مدينة حلب، لعدم قدرتهم على إعادة حقوقه رغم إمساك الشرطة باللصوص، قائلاً: "صارت معي ومسكو العصابة و اعترفو و طلعو و علقت انا طلاع و نزيل ع المحكمة كل يوم و ادفع رسوم الدعوى و قاضي تحقيق اول و قاضي ثالث عشر و بعدين تنازلت عن حقي و بطلت اشتكي و بعت السيارة".

من جانبه تهكّم أحد الأهالي على حالة الانفلات الأمني الحاصل في مدينة حلب، مقدماً اقتراحاً لضبط الأمور هناك بقوله: " ولك والله حلها بسيطة كتيررررر شباب ورجال قاعدين بلا شغل دوريات راجلة ليلية من 8 المساء للـ 8 الصبح  متل ما كان من زمااااان كتير معهون أجهزة لاسلكية ومسدسات كهربائية ..وكل مجموعة بتتألف من 3 إلى ٥ أشخاص وكل 4 ساعات استراحة ساعتين في نقطة شرطة بالحارة محل ما كان في براكات".

إقرأ أيضاً