عنصر بميليشيا أسد يتباهى بقصف إدلب لحظة الإفطار في رمضان (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-05-08 08:34
تداولت صفحات موالية لنظام الأسد، تسجيلاً مصوراً، يظهر تباهي أحد عناصر ميليشيا أسد الطائفية بقصف إدلب براجمات الصواريخ لحظة الإفطار في رمضان، في وقت يتعرض فيه الشمال السوري لأسوأ حملة عسكرية من قبل ميليشيا أسد الطائفية وحليفها "الضامن" الروسي، منذ الاتفاق على المنطقة منزوعة السلاح قبل 15 شهراً، خلفت أكثر من مئة قتيل.

وأظهر التسجيل إطلاق ميليشيا أسد الطائفية عشرات الصواريخ، باتجاه مناطق إدلب، بينما وثق عنصر في ميليشيا أسد لحظة إطلاقها قائلاً: "يسعد مساكن هي وجبة الإفطار لإدلب".

حصيلة القتلى
وارتفعت حصيلة ضحايا القصف الجوي على ريف إدلب، يوم الثلاثاء، إلى 13 قتيلاً مدنياً، وإصابة 70 آخرين،  بينما بلغت حصيلة القتلى خلال يومي الأحد والإثنين، في قرى ومدن حماة وإدلب، جراء قصف جوي من قبل طيران الاحتلال الروسي، ومدفعي لميليشيا أسد الطائفية على المنطقة، قرابة 35 مدنياً، وجرح العشرات، فيما نزح أكثر من 100 ألف مدني معظمهم من الأطفال والنساء من تلك المناطق منذ بداية الحملة العسكرية نهاية نيسان الماضي.

يشار إلى أن روسيا وتركيا توصلتا في 17 أيلول من العام الماضي إلى اتفاق وقف إطلاق نار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح تفصل بين ميليشيا أسد الطائفية والفصائل المقاتلة، وتشمل هذه المنطقة إدلب وأجزاء من أرياف حماة وحلب واللاذقية، وعُرف هذا الاتفاق بـ"سوتشي"، كناية إلى منتجع "سوتشي" في روسيا، حيث جرى توقيع الاتفاق.



إقرأ أيضاً