رجل ينتحر بتفجير نفسه بقنبلة يدوية بعد قتله لشقيقه في ريف طرطوس

تاريخ النشر: 2019-05-12 10:32
أكدت صفحات موالية لنظام الأسد، انتحار شخص بتفجير نفسه بقنبلة يدوية في ريف طرطوس يوم السبت، عقب محاصرته من قبل الشرطة خلال البحث عنه بعد يومين من قتله شقيقه لأسباب مجهولة، في وقت تشهد مناطق سيطرة ميليشيا أسد الطائفية، انتشاراً عشوائياً للسلاح، ما يسهل وصوله لكافة أفراد المجتمع. 

تفاصيل صادمة
وأوضحت صفحة "صافيتا الإخبارية" أن المدعو إبراهيم_جبور، الذي قام بقتل شقيقه "أمين جبور" منذ يومين، انتحر بتفجير نفسه بقنبلة يدوية بعد محاصرته من قبل الشرطة خلال محاولة إلقاء القبض عليه بحرش قرية بعلية في ريف منطقة الدريكيش.

وأضافت الصفحة الموالية، أن الانفجار الذي سمع بريف منطقة الدريكيش ناحية دوير رسلان، أدى لإصابة أحد عناصر الشرطة، وكذلك شقيق القاتل إصابات طفيفة. 

ونوهت كذلك إلى أن الضحية أمين جبور، كان قد تعرض لطلق ناري من بندقية صيد أخيه إبراهيم، ما أدى لوفاته على الفور، وفرّ القاتل هرباً إلى أحد أحراش القرية، حيث قام بتفجير نفسه هناك.

يذكر أنه في أواخر الأسبوع الثالث من نيسان الماضي، ألقت ميليشيا "الشرطة العسكرية"، القبض على عنصر في ميليشيا أسد الطائفية، قتل زميله العنصر، في بلدة الصفصافة بريف طرطوس، وذلك عقب محاولة المقتول سرقة أسلاك نحاسية، وفق ما نقل موقع "تلفزيون الخبر".

يشار إلى أن المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد الطائفية في حماة وريفها تشهد حوادث سرقة وقتل متكررة، بسبب الفلتان الأمني وعدم قدرة النظام على ضبط شبيحته.


إقرأ أيضاً