"قسد" تتحدث عن أهمية وجودها في المنطقة الآمنة بالنسبة لتركيا

تاريخ النشر: 2019-05-12 12:03
قالت إلهام أحمد الرئيسة المشتركة لما يسمى "الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية" الجناح السياسي لميليشيا "قسد"، إن الولايات المتحدة لا تريد حرباً في المنطقة الآمنة التي يتم الحديث عن إنشائها على الحدود التركية شمالي سوريا.

وأشارت في تصريحات لموقع "باسنيوز" الكردي، إلى أن وجود ميليشيا "قسد" في المنطقة الآمنة لن يكون سببا للمشاكل بالنسبة لتركيا، بل على العكس وجودها في تلك المنطقة ستفيد تركيا، على حد تعبيرها.

وتابعت: "منذ أن تواجدنا على الحدود على مقربة من تركيا وحتى اليوم لم نتسبب بأية مشاكل لتركيا ولم نهاجمها ولن فعل إذا لم تهاجمنا هي".

العلاقة مع نظام الأسد
وأضافت "في النهاية موضوع إنشاء المنطقة الآمنة مازال قد النقاش ولم يصل إلى نتيجة، والمهم أن لا يؤدي إلى حدوث مشاكل، بل أن يحقق السلام والاستقرار".

وحول العلاقات بين "مجلس سوريا الديمقراطية" ونظام الأسد، قالت إلهام أحمد "كانت هناك علاقات العام الماضي لكنها انقطعت، واليوم لا توجد أية علاقات مع النظام بأي شكل من الأشكال". 

وعن زيارتها الأخيرة إلى الولايات المتحدة ونتائجها، ذكرت أن أمريكا دولة هامة وقوية، وقد واجهنا تنظيم داعش الإرهابي معاً، وانتصرنا عليه، وإذا لم يتم التعامل مع هذا الانتصار إدارياً وسياسياً بالشكل المناسب فسيبرز هذا التنظيم من جديد لهذا فإن المساعدات الامريكية في المرحلة القادمة مهمة جداً".

إقرأ أيضاً