تدمير سيارة عسكرية لميليشيات أسد غربي حماة (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-05-12 13:10
أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن تدمير سيارة عسكرية لميليشيا أسد الطائفية محملة بالعناصر والذخيرة في قرية المستريحة بريف حماة الغربي، يوم السبت. 

وأظهر مقطع فيديو بثته "الجبهة" وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، استهداف السيارة العسكرية (زيل) بصاروخ "تاو"، ما أدى إلى تدميرها، واشتعال النيران فيها.

وكانت الفصائل المقاتلة تمكنت أمس، من قتل ١٥ عنصرا من مليشيا أسد الطائفية أثناء استعادتها السيطرة على حرش الكركات في ريف حماة الشمالي الغربي.

وذكر مراسل "أورينت نت" أن الفصائل شنت هجوما معاكسا على مواقع ميليشيا أسد في حرش الكركات تمكنت خلاله من استعادة السيطرة عليه، موضحا أن هناك محاولات من قبل الميليشيا للتقدم على قرى جبل شحشبو من محيط النقطة التركية.

حملة عسكرية شرسة
وأضاف أن ميليشيا أسد تكبت خسائر كبيرة في الآليات والعناصر خلال محاولة تقدمها بريف حماة. ولفت إلى أن راجمة صواريخ تابعة لميليشيا أسد انفجرت في معسكر بريديج شمالي حماة أثناء استهدافها لمناطق خفض التصعيد.

يشار إلى أن الهجمة الشرسة لميليشيا أسد وروسيا على قرى وبلدات ريف حماة الشمالي والغربي ترافقت مع غارات جوية وقصف كثيف مدفعي وصاروخي طال معظم المنطقة منزوعة السلاح في ريفي حماة وإدلب، المتفق عليها بين تركيا وروسيا منذ أكثر من 15 شهرا.

وكانت ميليشيا أسد سيطرت خلال الحملة العسكرية الشرسة التي انطلقت منذ حوالي أسبوعين على قرية الشريعة وبلدة قلعة المضيق ومدينة كفرنبودة وجميعها في ريف حماة الغربي، وأجبرت المعارك والقصف عشرات آلاف المدنيين على النزوح والتشرد في بساتين المناطق المحررة إلى الداخل من إدلب وريفها الشمالي، كما خلف أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى.

إقرأ أيضاً