شاب تنزاني تحدى مرضا جلديا غيّر لون بشرته.. وبات عارض أزياء

تاريخ النشر: 2019-05-14 09:43
يحب مايكي ديو اللعب بكرة السلة ولوح التزلج مثل كثير من أقرانه الذين يعيشون في مدينة دار السلام العاصمة التجارية لتنزانيا.. لكن ديو مختلف، فقبل 15 عاما أصيب بالبهاق وبدأ لون جلده في التغير.

كيف كانت البداية؟
في البداية كان ديو يشعر بالحرج، لكن مع مرور الأعوام اختار أن يستعيد ثقته في نفسه ويسعى لأن يكون عارض أزياء.

وقال ديو لوكالة "رويترز": "في تنزانيا لا يحبني أحد، لكن عندما رآني بعض الناس، وأقصد المصممين، اختاروني لأنني فريد. كانت هذه هي الفرصة التي اقتنصتها".

وكانت ويني هارلو، العارضة التي اكتسبت شهرة أثناء مشاركتها في مسلسل "أمريكاز نيكست توب موديل"، أول من سلط الضوء على مرض البهاق وألهمت آخرين، ومنهم ديو، لمواجهته.

واختير ديو العام الماضي أفضل عارض تنزاني خلال أسبوع الموضة السواحيلي الذي يجتذب كبار صناع الموضة من شرق ووسط أفريقيا.

المصدر: العربية.

كلمات مفتاحية