"الإنتربول" الدولي يتولى البحث عن أردني وزوجته اختفيا في سوريا

تاريخ النشر: 2019-05-14 14:59
أفادت مواقع أردنية بأن وزارة الخارجية الأردنية، أرسلت كتابا رسميا إلى الشرطة الجنائية الدولية " الإنتربول"، للكشف عن مصير مواطنين أردنيين اثنين اختفيا في سوريا منذ حوالي 10 أيام.

وقال موقع "جراسا" الأردني، نقلا عن ذوي المختفين، إن الشرطة الدولية الجنائية "الإنتربول" تولت البحث عن كل من الشاب الأردني صدام محمد بني عبدالغني وزوجته ولاء المحاشي، بعد إرسال وزارة الخارجية الأردنية كتابا رسميا لها بهذا الخصوص.

وكان المواطن الأردني صدام بني عبدالغني قد توجه إلى سوريا برفقة زوجته قبل 10 أيام، وانقطع الاتصال بهما فور دخولهما مدينة درعا في الجنوب السوري.

يشار إلى أن نظام الأسد ما يزال يعتقل أكثر من 30 مواطنا أردنيا، رغم تصريحات متكررة لنواب أردنيين أكدوا خلالها إبداء نظام الأسد تعاونه في الإفراج عن المواطنيين الأردنيين، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

إقرأ أيضاً