تفاصيل الاشتباكات بين الفصائل وميليشيا أسد في ريف حماة (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-05-14 16:18
تجددت الاشتباكات، اليوم الثلاثاء، بين الفصائل المقاتلة وميليشيا أسد الطائفية بدعم روسي على محوري الحويز وميدان غزال في ريف حماة الشمالي الغربي، بعد محاولة ميليشيا أسد التقدم إلى المنطقة.

وقال مراسل أورينت، إنه بالتزامن مع تجدد الاشتباكات، قصفت ميليشيا أسد بالبراميل المتفجرة عدة مناطق في جبل شحشبو بالمنطقة ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين.

وكانت الفصائل المقاتلة في ريف حماة الشمالي شنت أمس، هجوماً معاكساً على مواقع تمركز ميليشيات أسد الطائفية والبلدات التي تقدمت إليها مؤخراً، وحررت قرية الحماميات وتلتها الاستراتيجية بالهجوم.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير على قناتها في التلغرام، إنها بدأت مساء أمس بالتمهيد لاقتحام مواقع ميليشيا أسد في منطقة الشيخ حديد بريف حماة، وقد نشرت مقطع فيديو لراجمة صواريخ وهي تقصف المنطقة.

أكثر من 100 قتيل مدني 
ورغم اتفاق سوتشي، تواصل ميليشيا أسد الطائفية هجماتها على المنطقة بمساعدة داعميها، حيث ازدادت كثافتها منذ الاجتماع الـ12 للدول الضامنة في العاصمة الكازاخية نور سلطان، يومي 25 و26 نيسان الماضي، لتشتد بالأسبوعين الأخيرين وتوقع أكثر من 122 قتيلا مدنيا حسب إحصاءات فرق الدفاع المدني المحلية.

وكانت روسيا وتركيا توصلتا في 17 أيلول 2018 لاتفاق سوتشي ويقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في منطقة خفض التصعيد بإدلب والتي اتفق عليها بين الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا وتركيا وإيران)، وذلك في أيار .

يشار إلى أنه وخلال أكثر من أسبوع على بدء الحملة العسكرية المدعومة من روسيا على المنطقة منزوعة السلاح بريف حماة، قُتل ما لا يقل عن 30 ضابطاً و50 عنصرا من ميليشيا أسد الطائفية، وذلك بحسب صفحات موالية نشرت أسماء القتلى وصورهم.

إقرأ أيضاً