العثور على جثة قيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" بديرالزور

تاريخ النشر: 2019-05-15 14:10
اعترفت ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد في محافظة ديرالزور بمقتل عنصرين منها في منطقة الفيضة بالريف الشرقي، دون أن تذكر الجهة التي قتلتهما.

وذكرت صفحة "الدفاع الوطني" في "فيسبوك" أنه تم العثور على جثتي "فيصل سليمان الفياض الناصر وصالح عبدالله العثمان" في الفيضة، حيث تم إحضارهما وتشييعهما من المشفى العسكري بديرالزور.

بدورها، أفادت شبكة "ديرالزور 24" بأن "فيصل الناصر" يعتبر أحد قادة ميليشيا الدفاع الوطني في المنطقة، وهو من أبناء بلدة الشميطية.

عمليات القتل 
ويمارس "الدفاع الوطني" المساند لميليشيا أسد الطائفية عمليات قتل و"تعفيش" وسرقة ممتلكات المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها النظام.

وكانت ميليشيا الدفاع الوطني أعدمت الشهر الماضي عائلة راعي أغنام في بادية مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

وأشارت المصادر إلى أن العائلة التي أعدمتها ميليشيا الدفاع الوطني مؤلفة من ثلاثة رجال وسيدة، موضحة أنه تم إعدامهم ذبحاً بالسكين. ونوهت إلى أنه لم يتم معرفة السبب المباشر لإعدام العائلة، مشيرة إلى أن الميليشيا قامت بالتمثيل في جثثهم.

وسبق أن أقدمت ميليشيا الدفاع الوطني على تنفيذ عمليات قتل مشابهة خلال سيطرة ميليشيا أسد الطائفية على ريف دير الزور الشرقي.

إقرأ أيضاً