اجتماع قريب للرئيسين التركي والروسي بشأن إدلب

تاريخ النشر: 2019-05-15 17:28
أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين اتفقا على ضرورة عقد اجتماع لمجموعة العمل بشأن شمال غرب سوريا في أقرب وقت، بحسب وكالة الأناضول التركية.

وقال تشاووش أوغلو، اليوم الأربعاء، إن الرئيسين اتفقا على ضرورة عقد هذا الاجتماع، معتبرا أن "هجمات ميليشيا أسد الطائفية تضر بفرص تشكيل لجنة برعاية الأمم المتحدة لوضع مسودة دستور جديد لسوريا".

 وكان وزيرا الدفاع التركي خلوصي أكار والروسي سيرغي شويغو بحثا هاتفيا أمس الثلاثاء آخر التطورات في إدلب والتدابير التي يجب اتخاذها لخفض التوتر في المنطقة، في إطار الاتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي.

حملة عسكرية شرسة
وجاء ذلك، بعد يوم من اتصال هاتفي بين بوتين وأردوغان، ركز على إدلب، وحذر خلاله أردوغان، حسب التقارير التركية، من أن التصعيد في إدلب يهدد تشكيل اللجنة الدستورية السورية، ويضر بالتسوية السياسية، متهما السلطات السورية بالسعي لـ"إحباط" التعاون الروسي التركي في إدلب.

وتشن ميليشيا أسد الطائفية بدعم روسي مباشر منذ حوالي أسبوعين حملة عسكرية برية وجوية شرسة على المناطق المحررة (إدلب وماحولها)، رغم اتفاق سوتشي القاضي بإيقاف أطلاق النار، ما أوقع حوالي 130 قتيلا مدنيا بحسب إحصاءات فرق الدفاع المدني المحلية، وما تزال الحملة مستمرة.

يشار إلى أن روسيا وتركيا توصلتا في 17 أيلول 2018 لاتفاق سوتشي ويقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في منطقة خفض التصعيد بإدلب والتي اتفق عليها بين الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا وتركيا وإيران)، وذلك في أيار.

إقرأ أيضاً