"قسد" تشن حملة واسعة لسوق شباب الرقة إلى التجنيد الإجباري

تاريخ النشر: 2019-05-16 08:41
أعلنت ميليشيا "قسد" تشكل "الوحدات الكردية" عمودها الفقري، عن بدء حملة عسكرية تهدف لسوق السباب في الرقة إلى التجنيد الإجباري في صفوف ميليشياتها.

حملة واسعة
وأوضح بيان ميليشيا "قسد"، أن حملة التجنيد الإجباري في ما يسمى "إقليم الفرات " تستهدف من مواليد 1 / 1 / 1986 إلى 31 / 12 / 2000.

وحدد البيان نقطة لتجميع الشباب الذين يجري اعتقالهم، ليتم سوقهم إلى نقاط معينة حددتها "قسد"، موضحاً أنه سيتم تسليم أمانات هؤلاء إلى الجهة المعنية بموجب وصل تسليم واستلام.

وحذر البيان من عدم سوق سائقي الشاحنات الذين هم من خارج المنطقة الذين يحملون وصل عبور من المعابر، وكذلك عدم سوق أي شخص من خارج المنطقة إلا بعد التأكد من إقامته الفعلية، وفق البيان.

من جهة ثانية، ذكرت شبكة "فرات بوست"، أن ميليشيا "قسد"، بدأت حملة مداهمات واعتقالات واسعة بحثاً عن مطلوبين وأسلحة في قرى جنوبي الشدادي بريف الحسكة، ومن المقرر استمرار الحملة الأمنية وصولاً الى حدود محافظة دير الزور الإدارية.

ويرفض أهالي المناطق التي تستولي عليها ميليشيا "قسد" في الحسكة والرقة وديرالزور، سوق أبنائهم إلى خدمة التجنيد الاجباري في صفوف المليشيا، حيث تشد تلك المناطق مظاهرات متقطعة تنديداً بذلك.


يشار إلى أن مظاهرات كبيرة خرجت مؤخراً في قرى شرقي ديرالزور، رفضاً لممارسات "قسد" بحق المدنيين، وعمليات الاعتقال التعسفي بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش، وكذلك لرفض سوق الشباب إلى التجنيد الإجباري.





إقرأ أيضاً