غضب واتهامات بالتخوين لميليشيات أسد في معارك ريف حماة

أورينت نت - حسان كنجو
تاريخ النشر: 2019-05-16 09:18
سادت حالة من التوتر والغضب في الأوساط الموالية لميليشيات أسد بعد أن تمكنت فصائل المعارضة ليلة أمس الأول، من استعادة العديد من المواقع التي خسرتها بريفي حماة الشمالي والغربي إثر هجوم مضاد نفذته الفصائل على مواقع ميليشيات أسد وحلفائها في الريف المذكور.

وبرزت موجة الغضب بشكل خاص عبر مواقع وصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي، عبر فيها الموالون عن استيائهم من تقدم الفصائل، معولين بذلك على ضعف التخطيط والإدارة من قبل الميليشيات وفشلها في الحفاظ على المكاسب التي أحرزتها في الآونة الأخيرة.


اتهامات بالخيانة لقادة في الفيلق الخامس
وحمّلت غرفة "أخبار معارك رجال الله- الجيش العربي السوري" في موقع تلغرام، الهزائم الأخيرة التي منيت بها ميليشيات أسد بريف حماة يوم أمس الأول لقادة من الفيلق الخامس أسمتهم بعينهم وهم "رضا زعتر" وهو قائد ما يسمى (مجموعة الاقتحام الأولى في الفيلق الخامس)، إضافة للقيادي في ذات الميليشيا "وسيم ذبياني"، إضافة لكل من القيادي "أسامة الخلف" والقيادي "هاشم بركات"، حيث طالت هؤلاء اتهامات بالخيانة وإعطاء أوامر بالتراجع للعناصر المتواجدين على جبهات "الجبين والحماميات".

وجاء في المنشور المكتوب باللغة العامية ما يلي: "ما بعرف شو نحكي والله يكتر خير بواسل الجيش السوري الي لهلأ ما ملو من مقارعة الإرهابيين، بس لازم كمان نكشف الخونة الكلاب الي كانو السبب بتضييع دم الشهداء على جبهات حماة، رح قلكن كلمتين هدول الأسماء ,,رضا زعتر,, الي على أساس قائد مجموعة الاقتحام الأولى بالفيلق الخامس ورفقاتو ,,وسيم ذبياني - أسامة الخلف - هاشم بركات" أعطو أوامر لعناصرهن بالانسحاب وترك الجبهة، وأكيد هاد الشي ما رح نسمي تخطيط رح نسمي خيانة للشهداء والأحياء وتآمر مع المسلحين والإرهابيين وهاد هو السبب الي ترك الإرهابيين يرجعو ضيع الجبين والحماميات وغيرها".

صراع الروس والإيرانيين يقسم إعلام الميليشيات
ولعل المنشورات الغاضبة التي نشرتها وسائل إعلام الميليشيات كشفت بشكل أو بآخر عن انقسام حاد شهده الإعلام الموالي نفسه جراء الصراع الروسي - الإيراني، فمعظم المنشورات كانت غاضبة بسبب استبعاد الفرقة الرابعة التي تعد أكبر فرق جيش أسد وأكثرها ولاءً للإيرانيين من معارك ريف حماة شأنها كشأن العديد من القطاعات العسكرية التي استبعدها الروس بسبب التقرب من الإيرانيين.

فعلى الجانب الآخر وبينما تتهم مجموعات موالية في موقع "تلغرام" قوات الفيلق الخامس المكون والمشكل والمدعوم روسياً بشكل كامل، انهمرت التغريدات تباعاً من قبل موالين للميليشيات في موقع تويتر تنتقد عمليات التخوين التي وجهها كثيرون للفيلق الخامس وقوات النمر، مشيرين إلى أن ما جرى هو غدر من المسلحين واستغلال انشغال تقدم ميليشيات أسد على جبهات أخرى لضربهم من الجهة الأخرى، رغم أن القرى التي تمت استعادتها لم تهدأ المعارك فيها لحين استعادتها من قبل الفصائل".

منشورات تخوين لميليشيا "النمر" يتم حذفها بعد ساعة
الاتهامات بالخيانة لم تكن موجهة للفيلق الخامس فقط بل تم توجيهها إلى ميليشيا "النمر" التي يقودها "سهيل الحسن " أحد أبرز ضباط أسد وأكثرهم تقرباً من الروس، إلا أن الغريب في الأمر هو حذف غالبية الصفحات الموالية منشورات التخوين الموجهة لميليشيا "النمر" بعد ساعة من نشرها.

حيث نشرت صفحات "معركة الحسم في إدلب" وصفحة "أخبار معركة إدلب وحماة" وصفحات أخرى حملت أسماء شتى موالية لميليشيا أسد منشورات اتهمت فيه "ميليشيا النمر" بإعطاء فرصة للإرهابيين للتقدم من جديد"، إلا أن تلك الصفحات عادت مرة أخرى لتحذف تلك المنشورات بعد مضي نحو ساعة فقط من نشرها في حين بقيت الاتهامات للفيلق الخامس قائمة دون معرفة أسباب ذلك.

إقرأ أيضاً