من هو رأس حربة الاقتحام في ميليشيات "النمر" الذي قتل بريف حماة؟ (صور)

تاريخ النشر: 2019-05-16 11:40
أكدت صفحات موالية لنظام الأسد، مقتل رأس حربة الاقتحام في ميليشيات "النمر" بقيادة "العميد سهيل الحسن"، خلال المعارك الجارية بين ميليشيا أسد الطائفية والفصائل المقاتلة في ريف حماة.

بماذا وصف؟
وأوضحت صفحة ميليشيا "فوج طه" إحدى مجموعات ميليشيات "النمر"، أن "رأس حربة الاقتحام"، حمزة عبدالله الرحال، قتل الأربعاء على إحدى جبهات المعارك بريف حماة.

ووصفت الصفحة الرحال، بـ "رجل المهمات الصعبة والقاذف الذي لا يتردد في تفجير مفخخات الإرهابيين نستطيع القول بأنو مثل الفتيل عندما يشتعل لاينطفى إلا عندما ينفجر".

وكان مراسل أورينت أكد أن الفصائل قتلت يوم الأربعاء حوالي 20 عنصرا من ميليشيا أسد الطائفية، وذلك أثناء محاولة الأخيرة التقدم على محور بلدة الحويز وميدان غزال في ريف حماة الشمالي الغربي.

يشار إلى أنه لا توجد إحصائية دقيقة، لعدد قتلى عناصر ميليشيا أسد الطائفية على جبهات معارك ريف حماة الأخيرة، لا سيما أنه جرى خلال الأيام الماضية استهداف مواقع وحافلات الميليشيا بصواريخ حرارية مضادة للدروع من نوع "كونكورس" من قبل الفصائل المقاتلة، فيما جرى توثيق نعي صفحات موالية لنظام الأسد، مقتل ما لا يقل عن 200 عنصر خلال الحملة، بينهم 30 ضابطاً من ميليشيا أسد الطائفية.


وتضم "قوات النمر" أكثر من 10 مجموعات مقاتلة، منها (فوج الهادي، و فوج طه، وفوج حيدر، وقوات الطرماح المحسوبة على المخابرات الجوية، وقوات الغيث التي يقودها غياث دلة التابعة لـ الفرقة الرابعة) حيث يعد معظم عناصر ميليشيات "النمر" من المدنيين المتطوعين بعقود، وبتمويل ودعم لوجستي من روسيا.



إقرأ أيضاً