تطاير جثث عناصر ميليشيا أسد بعد تدمير سيارتهم بريف حماة (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-05-16 16:20
أعطبت الجبهة الوطنية للتحرير، اليوم الخميس، سيارة تابعة لميليشيا أسد الطائفية على محور قرية الحويز في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وأظهر مقطع فيديو نشرته الجبهة الوطنية،  عملية الاستهداف، حيث قام أحد عناصر الجبهة بتوجيه صاروخ مضاد للدروع إلى السيارة أثناء قدومها إلى خط الجبهة، ما أدى إلى انفجارها وتطاير  جثث من كان  بداخلها في الهواء.

وماتزال المعارك محتدمة منذ حوالي عشرين يوما بين ميليشيا أسد الطائفية والفصائل المقاتلة في قرى وبلدات ريف حماة الغربي، (المدرجة في المنطقة منزوعة السلاح)، وتمكنت خلالها الفصائل المقاتلة من تدمير عدد من الآليات العسكرية لميليشيا أسد وقتل ما لا يقل عن 200 عنصر، في ظل تقدم بطيء لميليشيا أسد على جبهات ريف حماة رغم الدعم الروسي المباشر.

صمت دولي وإقليمي
ورغم اتفاق سوتشي، تواصل ميليشيا أسد الطائفية هجماتها على المنطقة بمساعدة روسيا، حيث ازدادت كثافتها منذ الاجتماع الـ12 للدول الضامنة في العاصمة الكازاخية نور سلطان، يومي 25 و26 نيسان الماضي، لتشتد بالأسبوعين الأخيرين وما تزال مستمرة حتى الآن، وسط صمت دولي وإقليمي.

وكانت روسيا وتركيا توصلتا في 17 أيلول 2018 لاتفاق سوتشي ويقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في منطقة خفض التصعيد بإدلب والتي اتفق عليها بين الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا وتركيا وإيران)، وذلك في أيار.

يشار إلى أن فريق منسقي استجابة سوريا وثق منذ توقيع اتفاق سوتشي في 17 أيلول 2018 وحتى الآن، ثلاث حملات عسكرية على المنطقة منزوعة السلاح المدرجة بالاتفاق، أوقعت 546 قتيلا مدنيا بينهم حوالي 140 طفلا، وشردت أكثر من 550 ألفا من بيوتهم ومنازلهم.

إقرأ أيضاً