اغتيال مسؤول في ميليشيا "قسد" بريف دير الزور الشرقي

تاريخ النشر: 2019-05-19 18:10
لقي مسؤول في ميليشيا "قسد" مصرعه في ريف دير الزور الشرقي، اليوم الأحد، على يد مجهولين أطلقوا عليه النار ولاذوا بالفرار، وذلك في ظل غليان شعبي تشهده بلدات وقرى المنطقة.

وأكدت شبكة "فرات بوست" أن"خافج الميزر" عضو المجلس التشريعي التابع لقسد، لقي مصرعه بإطلاق النار عليه مباشرة في سوق بلدة ذيبان من قبل مجهولين، ولم تتبن أي جهة مقتله حتى اللحظة.

وتأتي عملية اغتيال "الميزر" ضمن سلسلة من العمليات التي تشهدها المنطقة ضد قادة وعناصر ومسؤولي "قسد"، لا سيما بعد الغليان الشعبي الذي شهدته خلال الأسبوعين الماضيين، والتي جاءت تنديداً بممارسات الميليشيا والجرائم التي ارتكبتها بحق أهالي المنطقة.

وكانت "قسد" قتلت العديد من أبناء المنطقة تحت التعذيب في سجونها، حيث سجلت عدد من حالات القتل تحت التعذيب خلال الشهر الأخير، كان آخرها رمي عناصر قسد جثة مدني مقتول وعليه آثار تعذيب في مسجد إبراهيم الرواي في بلدة ذيبان بريف دير الزور، وغادروا على الفور، كما قاموا في نفس اليوم بإلقاء جثة أحمد العمر (نازح من السفيرة) أمام منزله، وفارق الحياة بعد نقله إلى المستشفى نتيجة تعرضه للتعذيب الشديد، والعمر نازح يقطن في بلدة شنان، ولديه معمل صغير لصناعة المنظفات.

إقرأ أيضاً