هذا مصيرهم.. العثور على 3 عناصر لميليشيا أسد مختبئين في كفرنبودة

تاريخ النشر: 2019-05-24 09:03
عثرت الفصائل المقاتلة، في وقت متأخر  الخميس، على ثلاثة عناصر لميليشيا أسد الطائفية كانوا مختبئين داخل مدينة كفرنبودة بعد استعادتها من سيطرة الميليشيات قبل يومين.

وقالت شبكة إباء الإخبارية التابعة لهيئة تحرير الشام، اليوم الجمعة،  إن الهيئة قتلت ثلاثة عناصر لميليشيا أسد بعدما وجدتهم مختبئين داخل مدينة كفرنبودة بريف حماة الغربي، دون أن تورد أي تفاصيل عن أسمائهم وقطعهم العسكرية.

هروب 
وكانت الفصائل المقاتلة في ريف حماة الشمالي بثت أمس الخميس شريطاً مصوراً يظهر ما خلفته ميليشيات أسد الطائفية خلفها من جثث وآليات عسكرية، بعدما هربت من مواقعها في بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، إثر هجوم للفصائل لاستعادة البلدة.

وأظهر الفيديو عدداً من جثث عناصر الميليشيات الطائفية تركتها خلفها، عدا عن جزء من الأسلحة والذخائر التي حصلت عليها الفصائل (لم تتمكن ميليشيات أسد من تحريكها) فيما يبدو جراء الهجوم المباغت، حيث تظهر دبابات وعربات عسكرية وسيارات.

يشار إلى أن الفصائل المقاتلة أعلنت الثلاثاء عن إطلاقها حملة عسكرية واسعة لاستعادة المناطق التي سيطرت عليها ميليشيا أسد الطائفية بريف حماة مؤخرا بدعم روسي، وقد أسفرت أولى نتائج العملية عن استعادة مدينة كفرنبودة كاملة، وقتل وجرح ما لايقل عن 200 عنصر للميليشيا في حين ماتزال المعارك مستمرة.

إقرأ أيضاً