التضييق مستمر.. قوات أمنية لبنانية تهدم مخيماً جديداً للسوريين
google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;

التضييق مستمر.. قوات أمنية لبنانية تهدم مخيماً جديداً للسوريين

تاريخ النشر: 2019-05-26 15:06
كشفت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الأحد، أن ما سمتها "القوى الأمنية" باشرت منذ ساعات الصباح الأولى بإزالة مخيم للاجئين السوريين، وبإشراف مسؤولين لبنانيين، مشيرةً إلى أن هذا الإجراء يأتي عقب "امتعاض أهالي المنطقة".

ونقلت مواقع إخبارية لبنانية عن "ليبانون فايلز"، أن "القوى الأمنية باشرت منذ الصباح إزالة خيم السوريين، والغرف المخالفة الموجودة على ضفاف نهر الجوز في منطقة بيت شلالا كفرحلدا بساتين العصي".

وبحسب المصدر، فإن "القوى الأمنية تنفذ هذه العملية بإشراف مباشر من محافظ الشمال رمزي نهرا" وأن "العملية تأتي بعد امتعاض الأهالي من تلوث النهر" على حد ادعائه.

تضييق مستمر
يشار إلى أن الحكومة اللبنانية وقواها الأمنية تشن بشكل ممنهج حملات هدم لمخيمات اللاجئين السوريين في لبنان، كان آخرها نهاية الشهر الفائت، حيث داهمت القوات اللبنانية مخيم الياسمين في خراج بلدة بر الياس الذي أنشئ عام 2016 وهدمت خيامه.

وقال بيان صادر عن "اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية" في لبنان حينها، أن قوى الجيش اللبناني قامت بإزالة 110 خيام كانت قد جهزت للأمور الطارئة، وقامت بتسويتها مع الأرض، بحجة أنها خالية حالياً من النازحين، كما قامت باعتقال جميع الذكور في المخيم.

وأوضح البيان أن الخيام أقيمت عام 2016 لاستيعاب النازحين من عرسال، بسبب الأحداث فيها، على أن يتحول جزء منه بعدها كمخيم طوارئ للحالات الطارئة، حيث استقبل اعداداً كبيرة من النازحين الذين احترقت خيامهم في الصيف، ومن الذين طافت خيامهم حول مجرى نهر الليطاني في الشتاء، وذلك وفق الاتفاق مع وزارتي الداخلية والشؤون ومفوضية الأمم المتحدة ومحافظ البقاع وبالتنسيق مع جميع الأجهزة الأمنية وقد استقبل مئات العائلات على مدى 3 سنوات.

إقرأ أيضاً

google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;