ما قصة تحوّل مدينة طرطوس إلى مرآب كبير للسيارات؟
google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;

ما قصة تحوّل مدينة طرطوس إلى مرآب كبير للسيارات؟

تاريخ النشر: 2019-05-27 09:51
أفادت مواقع موالية لنظام الأسد، أن مدينة طرطوس، تحولت مؤخراً إلى مرآب كبير لسيارات مكاتب بيع السيارات، الأمر الذي أدى إلى عجز الأهالي في الحصول على مواقف فارغة لركن سياراتهم.

ماذا تفتقر مدينة طرطوس؟
وأوضحت صحيفة "الوطن" الموالية، أن السيارات تناسلت وتكاثرت بطريقة متصاعدة في مدينة طرطوس، وأصبح إيجاد ركن لإيقاف سيارة من الأمور المستعصية التي تحتاج عدة دورات في المكان نفسه للفوز بمكان وخاصة أن المدينة تفتقر لمرآب خاص وعام.

وبين "رئيس مجلس مدينة طرطوس محمد خالد زين، للصحيفة، أنه في الآونة الأخيرة تم لحظ الكثير من الشكاوى من قبل المواطنين سكان مدينة طرطوس بخصوص قيام أصحاب المكاتب ومعارض السيارات بأشغال الملك العام أمام مكاتبهم والمتمثلة بوقوف عدد كبير من السيارات على الأرصفة وفي الساحات القريبة من تلك المكاتب.

وأضاف الزين أن عدد المكاتب التي تزاول المهنة بيع السيارات داخل مدينة طرطوس، بلغت /152/ مكتباً ومعرضاً.

 وفيما يخص الحلول قال الزين: "أن مجلس المدينة أصدر قراراً برقم/36/ تاريخ 13/3/2019 بالموافقة على الدراسة المقدمة والذي حدد فيه عدد المكاتب بـ/146/ مكتباً تتراوح مساحاتها بين /20-50/ مترأ مربعاً بحيث يكون نصيب كل مكتب أكثر من /3/ مواقف وبإحالة الموضوع إلى دوائر المدينة المختصة لاستكمال الإجراءات أصولاً بما يخص وضع دراسة نهائية للمشروع وتكلفة تقديرية ليصار بعدها إلى تحديد آلية التنفيذ وكيفية الاستثمار".


إقرأ أيضاً

google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;