سفاح جديد يظهر في حلب.. هكذا اغتصب طفلاً ثم قتله
google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;

سفاح جديد يظهر في حلب.. هكذا اغتصب طفلاً ثم قتله

تاريخ النشر: 2019-06-02 09:46
أفادت صفحات موالية لنظام الأسد، بالعثور على جثة طفل في منزل مهجور في مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، بعد تعرضه للاغتصاب، وذلك في وقت تكررت فيه حوادث اغتصاب هزت الشارع الحلبي بعد اغتصاب 6 طالبات مدرسة (ابتدائي) على يد مستخدم المدرسة في حي قاضي عسكر، تلاها وقوع جريمة جديدة فاقت سابقتها في الوحشية بعد اختطاف طفل واغتصابه ومن ثم رميه بين الحياة والموت على أطراف مخيم النيرب بحلب.

تفاصيل
وأوضح موقع "هاشتاغ سوريا"، أن القوى الأمنية، عثرت الخميس، على جثة الطفل ع. ع 9 أعوام مقتولاً ومرميا في منزل مهجور في مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، بعد تعرضه للاغتصاب، وكان الطفل خرج من منزله في الصباح لشراء الخبز ثم اختفى ليعثر عليه مقتولا بواسطة حجر كبير في أحد المنازل المهجورة، نقل بعدها للطبابة الشرعية في مدينة حلب وبعد الكشف على الجثة أكد الطبيب الشرعي تعرض الطفل للاغتصاب العنيف.

وأشار الموقع كذلك إلى وصول 3 حالات صباح اليوم لأطفال بأعمار مختلفة تم اغتصابهم في مسكنة أيضا حيث رجحت مصادر طبية ان تكون الحالات مرتبطة بحالة الطفل المقتول وأن يكون المجرم نفسه، ولا تزال التحقيقات جارية من قبل شرطة مدينة مسكنة لمعرفة الفاعل.

وتعيد هذه الحادثة للأذهان قضية المجرم، أحمد مزنرة، والذي تم إلقاء القبض عليه بعد قتله لطفل ومحاولة قتل أخر، واغتصابه لعدة أطفال في مدينة حلب منذ أشهر.

وشهدت مدينة حلب عدة حوادث اغتصاب وقتل لأطفال في سن مبكرة من العمر، كما أن حادثة القتل بواسطة الحجر حدثت في حي صلاح الدين مطلع العام الجاري، عندما عثر على طفل تم تهشيم رأسه بعد اغتصابه وذلك بواسطة ضربه بحجر كبير.

إقرأ أيضاً

google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;