إصابات بين عناصر ميليشيا الأمن العسكري خلال اشتباكات مع أهالي قرية بديرالزور
google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;

إصابات بين عناصر ميليشيا "الأمن العسكري" خلال اشتباكات مع أهالي قرية بديرالزور

تاريخ النشر: 2019-06-02 10:11
أكدت شبكات محلية مختصة بأخبار المنطقة الشرقية، وقوع اشتباكات بين الأهالي وميليشيا "الأمن العسكري" في قرية عياش شمالي محافظة ديرالزور.

تفاصيل الاشتباكات
وأوضحت شبكة "ديرالزور24"، أن عدداً من عناصر ميليشيا "الأمن العسكري" بديرالزور، أصيبوا نتيجة اشتباكات بالأسلحة الخفيفة نشبت بين أهالي قرية عياش وقوات الأمن العسكري عصر السبت.

وأضافت الشبكة أنّ سبب المشكلة، هو قيام مجموعة من عناصر ميليشيا "الأمن العسكري" بحصاد محصول القمح؛ المملوك من قبل الأهالي في بادية عياش.

وأكدّت الشبكة وجود حالة استنفار في المنطقة بين الطرفين، إذ أنّ عدداً من أبناء المنطقة متطوعين في فرع ميليشيا المخابرات الجويّة التابعة لنظام الأسد.


وتأتي تلك الاشتباكات بين الأهالي، وميليشيا الأمن العسكري، في وقت تشهد فيه بعض قرى وبلدات محافظة ديرالزور، اندلاع حرائق في الأراضي الزراعية الواقعة تحت سيطرة ميليشيا أسد الطائفية والميليشيات التابعة لإيران.

وكانت شبكة "ديرالزور 24" ذكرت في وقت سابق أنه خلال الأيام القليلة الماضية تعرضت مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية في ريف ديرالزور ذات المحاصيل المعدة للحصاد "قمح ، شعير" للاحتراق.

ونقلت الشبكة عن مصادر محلية لم تسمها، أن أغلب الحرائق تتم بفعل فاعل مشيرة بأصابع الاتهام إلى الميليشيات المدعومة إيرانياً، وذلك بعد مشاهدة أحد الفاعلين يقوم بحرق محصول زراعي في ريف مدينة البوكمال.

إقرأ أيضاً

google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;