قتلى لميليشيا الفرقة الرابعة في هجوم على حواجز بريف درعا

تاريخ النشر: 2019-06-11 13:20
أكدت مصادر لـ"أورينت نت" بأن عنصرين من ميليشيا أسد الطائفية قتلا وأصيب آخران، عقب هجوم شنه مجهولون أمس الثلاثاء، على حواجز "الفرقة الرابعة" في ريف درعا.

وأشارت المصادر إلى أن عنصرا تابعا لميليشيا الفرقة الرابعة قتل فيما أصيب اثنان آخران بجروح متفاوتة جراء قيام مجهولين بإطلاق النار على حاجز "العوجة" قرب معسكر زيزون بريف درعا.

وأضافت أن عنصرا آخر يدعى محمد أحمد البردان وهو أحد المنتسبين لميليشيا الفرقة الرابعة، قتل أيضا في إطلاق نار على أحد الحواجز في مدينة طفس.

حواجز مخابرات الأسد
وكان 3 عناصر من ميليشيا أسد قتلوا قبل عدة أسابيع، عقب هجوم شنه مجهولون، على حواجز مخابرات الأسد في مدينة الصنمين بريف درعا.

وجاء مقتل العناصر بعد اشتباكات اندلعت قرب عدة مواقع وحواجز في المدينة من بينها "حاجز السوق ومفرزة الأمن العسكري والأمن السياسي في المدينة"، حيث تم استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف "آر بي جي".

يشار إلى أن مدينة الصنمين شهدت أيضا استهداف حافلة تقل ضباطا وعناصر من الفرقة التاسعة واشتباكات طالت نفس المواقع سابقاً.

إقرأ أيضاً