بينهم 3 ضباط.. صفحات موالية تنعى عناصر لميليشيا أسد بريف اللاذقية

تاريخ النشر: 2019-06-12 16:20
نعت صفحات موالية لنظام الأسد، مقتل عدد من عناصر ميليشيا أسد الطائفية، بينهم ضباط، في ريف اللاذقية الشمالي، خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة.

وأوضحت صفحة "بعرين الحدث"، أن كلا من "الملازم عدنان بدوي، والمساعد ماهر الأسعد، والرقيب مصطفى خلوف، وعمار سليمان، قتلوا يوم الثلاثاء، خلال تصديهم للفصائل المقاتلة، دون توضيح نقطة الاشتباك.

قتلى وأسرى
وكانت شبكات ومواقع إخبارية،  أفادت أمس الثلاثاء، بمقتل وأسر عشرات العناصر لميليشيا أسد الطائفية، على محور تلة الكبينة بريف اللاذقية، وذكرت مراصد تابعة للفصائل المقاتلة على صفحات الفيسبوك، أن الفصائل تمكنت من قتل أكثر من 20 عنصراً لميليشيا أسد وأسر 4 آخرين، خلال صدها لمحاولات تقدم الميليشيا على محور تلة الكبينة الاستراتيجية بريف اللاذقية.

وخلال شهر واحد فقط، تصدت الفصائل المقاتلة لأكثر من 20 محاولة اقتحام لتلة الكبينة من قبل ميليشيا أسد، باءت جميعها بالفشل،  بحسب مراسل أورينت.

يشار إلى أن تلة الكبينة في جبل الأكراد باللاذقية، من أهم المواقع الاستراتيجية بالنسبة للفصائل المقاتلة؛ حيث  ستؤدي السيطرة عليها من قبل ميليشيا أسد  إلى سقوط مناطق كثيرة جداً نارياً كمحاور سهل الغاب وجسر الشغور وجبل الأكراد وبداما والناجية في قرى جسر الشغور الغربي بإدلب.

إقرأ أيضاً