الفصائل تدمّر " دشمة" لميليشيا أسد بتجدد الاشتباكات غربي حماة

تاريخ النشر: 2019-06-12 21:23
تجددت مساء اليوم الأربعاء، الاشتباكات بين ميليشيا أسد الطائفية والفصائل المقاتلة على محوري القصابية والجبين شمال غربي حماة.

وجاء ذلك بعد هدوء نسبي ساد خلال نهار اليوم، بعد معارك مستمرة من بداية شهر أيار لاقتحام قرى وبلدات مدرجة ضمن المنطقة منزوعة السلاح شمال غربي حماة، بحسب مراسلي أورينت.

وقال مراسل أورينت، "إن الاشتباكات ترافقت باستهداف ميليشيا أسد بلدات ترملا والهبيط ومعرة حرمة وعابدين وأرينبة وحرش القصابية جنوب إدلب براجمات الصواريخ وبالبراميل المتفجرة.

وأضاف، أن الطيران الحربي الحربي استهدف مدينة خان شيخون جنوبي إدلب بحوالي 40 قذيفة صاروخية، ولم يتمكن المراسل من التوجه إلى مناطق القصف لإحصاء الضحايا، لغزارة واستمراره حتى الآن.

إصابات محققة
وبدورها أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير، عن تدمير إحدى نقاط تمركز ميليشيا أسد (دشمة) في قرية الحميميات، إضافة إلى تدمير قاعدة مضاد دروع للميليشيا في بلدة كرناز شمال غربي حماة.

وفي وقت سابق اليوم، أكد قائد هيئة تحرير الشام، أبو محمد الجولاني، في تصريح لمراسل أورينت أن ميليشيات أسد الطائفية ومن ورائهم المحتل الروسي فشلوا في تحقيق أهداف حملتهم العسكرية المستمرة منذ أكثر من شهر على المناطق المحررة شمال غربي حماة.

إقرأ أيضاً