احتراق نقطة للجيش التركي في ريف حماة بعد قصفها من قبل ميليشيا أسد (فيديو)
google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;

احتراق نقطة للجيش التركي في ريف حماة بعد قصفها من قبل ميليشيا أسد (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-06-13 08:19
أفاد مراسل أورينت، أن ميليشيا أسد الطائفية، استهدفت فجر اليوم الخميس، نقطة المراقبة التركية في شير مغار بريف حماة، بعد ساعات من مزاعم المركز الروسي للمصالحة في سوريا "حميميم" التوصل برعاية روسيا وتركيا إلى اتفاق يقضي بالوقف التام لإطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد.

وأوضح المراسل أن ميليشيا أسد الطائفية، استهدفت النقطة التركية في شير مغار بقذائف المدفعية من حاجز الكريم غرب حماة، ما أدى لاندلاع حريق داخل النقطة، من دون معرفة ما إذا كان هناك خسائر بشرية في صفوف القوات التركية المتواجدة هناك. 

استهداف متكرر
ويعد هذا الاستهداف للنقطة التركية هو الثاني خلال أقل من أسبوعين، إذ قصفت نقطة المراقبة التركية في شير مغار (أنشئت باتفاق المنطقة العازلة بين روسيا وتركيا) بالمدفعية الثقيلة، حيث شوهد وقتها الدخان الناتج عن القصف يتصاعد من النقطة العسكرية، في حين قالت شبكات محلية إن القصف "حقق إصابة مباشرة"، دون التأكد حتى اللحظة من إصابات بين صفوف عناصر النقطة.

وكانت ميليشيات أسد نقاط المراقبة التركية، ففي الـ12 من أيار الماضي، قصفت الميليشيات من مواقع تمركزها في حاجز الكم النقطة نفسها بـ 13 قذيفة مدفعية، فيما أخلت المروحيات العسكرية التركية، مطلع أيار عدداً من جنود الجيش التركي من نقطة شير مغار، بعد تعرضها لقصف من قبل ميليشيات أسد الطائفية.

وكان رئيس المركز الروسي للمصالحة، اللواء فكتور كوبتشيشين، أعلن الأربعاء: "بمبادرة من الجانب الروسي وتحت رعاية روسيا وتركيا، تم التوصل إلى اتفاق ينص على الوقف التام لإطلاق النار في كامل أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من منتصف ليلة الـ12 من يونيو 2019"، وفق روسيا اليوم.

إقرأ أيضاً

google_ad_client = "ca-pub-2697483239283649"; google_ad_slot = "1759412872"; google_ad_width = 970; google_ad_height = 90;