لماذا ألغى "مجلس حرستا" قرار طرح "مقبرة الشهداء" في الغوطة للاستثمار ؟

تاريخ النشر: 2019-08-22 09:39
أفادت شبكة "صوت العاصمة"، أن "مجلس مدينة حرستا" في الغوطة الشرقية، أوقف قراراً أعلن عنه "نظام الأسد"، حول طرح "مقبرة الشهداء" الواقعة بين مدينتي دوما وحرستا في الغوطة الشرقية، قبل أسبوعين للاستثمار في المزاد العلني، والتي تضم رفات القتلى الذي سقطوا إبان قصف ميليشيا أسد الطائفية على مدن وبلدات الغوطة.

وأوضحت الشبكة أن "قرار المجلس جاء بعد ضغط شعبي على المعنيين، وتدخل وجهاء المدينة لوقف مناقصة الاستثمار لدوافع تتعلق بقتلى الثورة السورية الذين قضوا بفعل القصف على المدينة، وجرى دفنهم في المنطقة المذكورة".

تفاصيل الاستثمار
وأوضح مراسل أورينت يمان السيد في وقت سابق، أن "المجلس المحلي في الغوطة الشرقية، أعلن عن طرح أرض الزعرورة للاستثمار عن طريق المزاد العلني، وهي أرض مقبرة الشهداء وهي وقف ولم تكن تستخدم قبل الثورة السورية في أي شي فتم اقتطاع جزء منها وتحويلها كمقبرة للشهداء نتيجة أن مقبرتي دوما وحرستا كانتا مرصودتين نارياً آنذاك من قبل ميليشيا أسد".

وأضاف السيد أن "إجراء رسمي حدده مجلس مدينة حرستا، لمدة تقديم الطلبات واشترط على المتقدمين شراء دفتر الشروط بقيمة خمسة آلاف ليرة، ودفع مبلغ تأمين 50 ألف ليرة للاشتراك في المزاد لشراء الأرض".

وأشار إلى أن "هناك وفداً من الأهالي زار رئيس المجلس المحلي عدنان الوزة، طالبوا بإلغاء المزاد من باب إنساني وحفاظاً على مشاعر ذوي الموتي، لكنه رفض وأوضح أن مسألة القبور ستعالج مع المستثمر".

وبيّن السيد أن "ميليشيا الأسد جرفت أكثر من 200 قبر من مقبرة الشهداء في منطقة السنديانه بدوما خلال شهر تموز وتذرعت أن تلك المنطقة كانت منطقة عسكرية، قبل الثورة وأرادوا تأهيلها، مشيراً إلى أن المقابر في الغوطة الشرقية، أصبحت على شكل طوابق والقبر يكون بعمق 20 مترا ويوضع فيه عدد من الجثث لاستغلال المساحة".

تغيير أسماء الأحياء في الغوطة
يذكر أن ميليشيا أسد، اتخذت بعد سيطرتها على الغوطة الشرقية في شهر نيسان من العام الماضي عدة خطوات ساهمت في تكريس وجودها بشتى الطرق الممكنة، عبر زرع روح الهزيمة في نفوس السكان، وذلك لثنيهم عن التفكير في ثورة جديدة.

وأكد الناشط الإعلامي عبد السلام حسون، في وقت سابق، أن تغيير أسماء بعض الأحياء والمدارس والساحات العامة واستبدالها بأسماء ترتبط بشكل مباشر بمليشيا الأسد وبرأس النظام ورموزه يأتي في مقدمة تلك الخطوات.

وقال الناشط الإعلامي" لـ"أورينت نت" إن قيادة الحرس الجمهوري في قطاع الغوطة الشرقية والفرقة الحزبية والمجلس المحلي في بلدة كفربطنا أقاموا احتفالاً لتغيير اسم أحد أحياء البلدة من حي "الشيخ إبراهيم" إلى حي "العرين"، مشيرا إلى أن تغيير الأسماء طال عدداً من أحياء بلدات عين ترما وزملكا وحزة وسقبا.


commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
اليمن.. مقتل 4 حوثيين في مواجهات مع القوات الحكومية.73 إصابة جديدة بكورونا في الشمال السوري.52 إصابة جديدة بكورونا في مناطق نظام أسد.ميليشيا أسد تقصف بلدتي كفرعويد وسفوهن جنوب إدلب.تركيا تبدأ شراء الحبوب من المزارعين السوريين في "رأس العين".كورونا يسجل أعلى حصيلة يومية في الأردن بـ 1767 إصابة.مقتل عناصر من الحرس الثوري الإيراني بهجوم مسلح غرب البلاد.استمرار الاشتباكات بين أذربيجان وأرمينيا.ألمانيا ترفع التحذير الشامل من السفر وتصنف مناطق خطر في أوروبا.المعارض الروسي نافالني يتهم بوتين بجريمة التسميم.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8