قتال شوارع بين الفصائل وميليشيا أسد جنوب إدلب (فيديو)

تاريخ النشر: 2020-01-09 08:30
نشرت شبكة "إباء الإخبارية"، تسجيلاً مصوراً، يُظهر الاشتباكات المباشرة وجهاً لوجه بين الفصائل المقاتلة، وميليشيا أسد بريف إدلب الجنوبي.

قتال شوارع
وأظهر التسجيل المصور ضراوة الاشتباكات بين الفصائل وميليشيا أسد قبل أن تُعلن الفصائل المقاتلة عن تمكنها من استعادة السيطرة على ثلاث قرى شرق إدلب وطرد ميليشيا أسد منها، في إطار المعارك المستمرة في تلك المنطقة منذ أكثر من شهر، والقرى المستعادة -بحسب مراسل أورينت-  هي كل من البرسة وسمكة والدليم.

وكانت الفصائل أطلقت الأسبوع الماضي هجوما معاكسا للتصدي للهجمة العسكرية الشرسة التي بدأتها ميليشيا أسد منذ أكثر من شهر بدعم روسي مباشر على مناطق جنوب وشرق إدلب.

وقالت وسائل إعلام نظام أسد أن حملتها لن تتوقف حتى إحكام السيطرة على الطريقين الدوليين (م4 وم5) اللذين يمران من تلك المناطق، وذلك رغم تهجير مئات الآلاف من بيوتهم (قرابة 300 ألف)، وإيقاع مئات الضحايا في صفوف المدنيين بين قتيل وجريح، وفق تقديرات عدد من المنظمات المحلية.

يشار إلى أن المنطقة المستهدفة من قبل روسيا وميليشيا أسد مشمولة بمنطقة "خفض التصعيد" المتفق عليها بينها تركيا وإيران وروسيا، في أيار 2017، والمعززة باتفاقية ثانية بين روسيا وتركيا، عرفت باسم "المنطقة منزوعة السلاح"، في أيلول عام2018، إلا أن ميليشيا أسد وروسيا لم تلتزما بالاتفاقين ومنذ ذلك الحين وهما يشنان الهجمات البرية والجوية العنيفة ويقضمان الأراضي المشمولة بالاتفاق رويدا رويدا بحجة مكافحة التنظيمات الإرهابية.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
قتلى برصاص "الجبهة الشامية" التابعة "للجيش الوطني" في تل أبيض.مقتل قيادي سابق في الجيش الحر برصاص مجهولين شمال دير الزور.واشنطن تنشر حاملة الطائرات نيميتز في الخليج.العراق.. ارتفاع حصيلة قتلى أحداث ذي قار إلى 5.3 قتلى في هجومين منفصلين شمالي العراق.وفاة شقيق الرئيس السوداني السابق عمر البشير.روحاني: سنرد على اغتيال فخري زاده في الوقت المناسب.تحقيق بشأن إهمال محتمل أدى إلى وفاة مارادونا.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en