سلسلـة القبائـل السوريـة.. قبيلـة الموالي

تاريخ النشر: 2020-05-16 14:56
تُعتبر قبيلة "الموالي" من أكثر القبائل العربية التي يتركّز انتشارها في شماليّ غرب سوريا دون غيرها من باقي المناطق، ويعيش غالبية أفرادها في محافظة إدلب وحماة، وكان لهم دورهم في كتابة تاريخ سوريا القديم والحديث كما غيرهم من باقي القبائل.

وبحسب الأمير حكمت فواز الشايش شقيق أمير قبيلة الموالي فإن عدد أفراد قبيلة الموالي في سوريا يزيد عن 450 ألف نسمة، يتوزّع أغلبهم في الريف الشرقي لمحافظة إدلب بالإضافة لما يُقارب 10% من أفراد القبيلة يتوزعون على ريف حماة الشرقي ومثلهم في محافظات حلب وحمص والرقة ودير الزور.

وأهم مراكز قبيلة الموالي (القبليين) هي قرى وبلدات قطرة وبرصة والكنايس وقضاء المعرة الشرقي وجبل سمعان، وأما مراكز قبيلة الموالي (الشماليين) هي قرى أبو دالي والمشيرفة وأبو عمر وأم الخلاخيل وسنجار، وبالتالي تمتد قبيلة الموالي من قضاء السلمية بريف حماة جنوباً وحتى ريف حلب الجنوبي شمالاً مروراً بريف إدلب الشرقي كاملاًـ بالإضافة لمناطق عدة بهذه المحافظات ومحافظات سورية أخرى ويُضاف لها دول العراق والسعودية والبحرين كما الأردن وفلسطين، وفق الأمير حكمت الشايش.
 
نشأتها وتسميتها
اختلف المؤرخون في نشأة قبيلة الموالي وسبب تسميتها، ولكن أجمع الجميع على أن أمراء القبيلة يعود نسبهم للخلفاء العباسيين ومن بينهم هارون الرشيد والمستعصم بالله آخر الخلفاء العباسيين. كما أكد الأمير حكمت الشايش لأورينت نت أن نسب قبيلة الموالي يعود لقبيلة "جهينة" اليمنيّة والتي سكنت بلاد الحجاز أثناء عهد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، وتحالف أبناء القبيلة مع قبائل أخرى تحت إمرة "العباس" عمّ الرسول فكانت شوكة المسلمين خلال الفتوحات الاسلامية وخاصة بغزوة "حنين" حين صمد العشرات من أفراد القبيلة مع الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام وانتصروا حينها.

وأضاف الشايش أن سبب تسمية القبيلة بهذا الاسم يعود لحديث الرسول عليه الصلاة والسلام الذي رواه أبو هريرة, وقال قال رسول الله: "‏قُرَيْشٌ وَالأَنْصَارُ وَجُهَيْنَةُ وَمُزَيْنَةُ وَأَسْلَمُ وَغِفَارُ وَأَشْجَعُ مَوَالِيَّ، لَيْسَ لَهُمْ مَوْلًى دُونَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ‏" وذلك خلال غزوة حنين في السنة الثامنة للهجرة حيث سمّيت هذه القبائل السبعة بالموالي. بينما أوضح الإعلامي محمد بلعاس المنحدر من قبيلة الموالي وأحد وجهائها لأورينت نت بأن "قبيلة الموالي يعود نسبها للخلفاء العباسيين وهي عبارة عن مجموعة عشائر توحّدت تحت إمرة آل أبي ريشة للقتال ضد التتار والمغول ومن حينها سمّيت هذه العشائر بقبيلة الموالي رغماً أن بعضها لا يربطها صلة قرابة في بداية الأمر".

وأضاف بلعاس: "نشأت قبيلة الموالي على فكر المقاومة إن كان على زمن العباس عمّ الرسول عليه الصلاة والسلام وإن كان على زمن آل أبي ريشة في زمن التتار والمغول, وتتألف القبيلة حالياً من 38 عشيرة وفخذ، وتعود إمارتها لأبناء الأمير شايش آل أبي ريشة، وأميرها الحالي الأمير طلال فواز الشايش".

بحسب الأمير حكمت الشايش فإن قبيلة الموالي تُعتبر قبيلة السادة والأمراء كونها كانت سادة البادية السورية، وأمراؤها من العباسيين الأشراف.

واستدرك الأمير حكمت قائلاً: "كان لقبيلة الموالي إمارة بالقرب من نهر الفرات في قضاء حديثة وكانت عاصمتها عانة ولكن المياه أغرقتها فهاجر أبناؤها إلى قضاء السلمية والمعروف حالياً بريفيّ حماة وإدلب الشرقيين, واستلم إمارتها منذ ذلك الوقت آل أبي ريشة، خاصة بعد قيادته لمعارك القبائل ضد التتار والمغول".

وتابع الأمير الشايش قائلاً: "لما لتاريخ القبيلة من شجاعة وشهامة وأصالة فإن القهوة المرّة أول ما تقدّم لأمرائها ومن ثم باقي القبائل والعشائر وهذا ما حصل مع الأمير الشايش خلال مجلس عشائر تدمر بداية القرن الماضي".
وكوْن القبيلة مسيطرة على بادية الشام والسائدة لها، فقد عمل أحد أمرائها والمعروف باسم (فياض الحياري) على نصب عمود أسماه عمود الحمى, منع من خلاله أبناء العشائر الأخرى وخاصة النجديّة القادمة من الحجاز للرعي أو الصيد من دخول مناطق نفوذ قبيلة الموالي دون موافقتهم وتحت مرأى نظرهم". بحسب الأمير حكمت الشايش.

قوتها ونضالها
من جانبه أشار الإعلامي بلعاس إلى أن "قبيلة الموالي تأسست على أساس المقاومة والنضال ضد الغزاة والمستعمرين والظالمين, وهذا ما أكده تاريخ القبيلة النضالي, ووجود عشرات الشخصيات التاريخية القوية من أمراء وأبناء هذه القبيلة على مر الزمان منذ نشأتها وحتى اللحظة". مضيفاً "من أهم صفات قبيلة الموالي هي الشجاعة وهذا الصفة يعلمها الجميع ومن كافة العشائر, ولهذا شاركت القبيلة بقيادة معارك كثيرة ضد التتار والمغول كمعركة (عين جالوت) وضد العثمانيين والفرنسيين, وكذلك نصرةً لمن استجار بهم أو استنصرهم".

وأوضح الأمير حكمت الشايش قائلاً: "في معركة عين جالوت التي شارك بقيادتها أمير الموالي حينها (عيسى بن مهنا) أبلى الأمير ومن معه بلاءً حسناً وكسر شوكة التتار, وكان الأمير عيسى يحمل ريشة من ذهب فلُقّب بأبي ريشة ومنذ ذلك الوقت يُطلق ذلك اللقب على قادة وأمراء القبيلة, وأحد أهم أفخاذها".
وأما على زمان العثمانيين, فكان للقبيلة دورها النضالي الكبير إن كان في العراق أو سوريا, بحسب الأمير حكمت الشايش، مشيراً إلى أن القبيلة "ساهمت بحماية طريق القوافل التجارية والحجاج في بادية الشام ومن حلب حتى حمص ومن الشام حتى العراق, دون السماح للعثمانيين بذلك حتى أنها كانت تأخذ منهم ما يُسمى (الصرّ) وهي عبارة عن ضريبة لفعلها ذلك ومنع قاطعي الطريق من التعرّض لهذه القوافل, وكان العثمانيون يدفعون تلك الجزية لعلمهم بقوة وشجاعة أبناء القبيلة".

وأما في زمن الاحتلال الفرنسي، فيقول الأمير الشايش "ذاع صيت قبيلة الموالي على زمن الفرنسيين لمشاركتها ضد هذا الاحتلال منذ أيامه الأولى وذلك بعد لقاء الأمير الشايش بإبراهيم هنانو واتفاقهم لمقاومة الفرنسيين, وكانت أولى معارك القبيلة ضد الفرنسيين في سرايا معرة النعمان وسكة القطار بالقرب من أبو الظهور وبعدها في حلب". وبسبب مشاركة قبيلة الموالي بشكل فعّال بمواجهة الاحتلال الفرنسي، قامت الطائرات والدبابات الفرنسية باستهداف قرية "قطرة" مسقط رأس الأمير الشايش بن عبد الكريم فهاجر أبناء القبيلة إلى بادية الشام، وبقي يُقاوم فيها قرابة 60 شخصاً من أبناء القبيلة بقيادة الأمير الشايش والأمير عبد الرزاق أبو ريشة، وقام الأمير عبد الرزاق بقتل قائد الحملة الفرنسية.

وأشار الأمير حكمت إلى أن "الأمير الشايش بن عبد الكريم هو أول عضو في البرلمان السوري بأربعينيات القرن الماضي، والذي صوّت ضد الاحتلال الفرنسي كاتباً بورقته (فليسقط الاحتلال وعاشت سوريا) وهذا ما اعتبرته الصحف حينها أشبه بإلقاء القنبلة وسط البرلمان السوري, وبعدها حصل الاستقلال السوري من الاحتلال الفرنسي".

وعن أهم قصص الشجاعة والنضال، يقول الإعلامي بلعاس: "كان مع الأمير الشايش والأمير عبد الرزاق رجلاً يدعى الشيخ (فارس العطور) حيث قام الشيخ فارس بالسيطرة على دبابة فرنسية واعتقال من فيها رغم أنه كان يحمل سيفاً فقط وعلى جواده، ويُعتبر العطور من شجعان القبيلة بتلك الفترة وله قصص كثيرة بالشجاعة والنضال ضد الفرنسيين".

ولم تقتصر شجاعة أبناء القبيلة وبسالتهم على الرجال فقط، فالمناضلة "نازك العابد" ابنة آل العابد التابعين لقبيلة الموالي سطّرت أروع الملاحم بنضالها الفكري والعسكري ضد العثمانيين في آخر عهدهم بسوريا، وكذلك شاركت ضد المستعمر الفرنسي بمعركة ميسلون جنباً إلى جنب مع وزير الحربية يوسف العظمة، لتتابع نضالها بعد ذلك خلال الاحتلال الفرنسي لسوريا، حسب الناشط بلعاس.

عاداتها ونخواتها
لكل قبيلة عاداتها وشعاراتها ورموزها التي تميّزها عن الأخرى، وقبيلة الموالي يميّزها الحميّة وتمسّكها بالعُرف العشائري وإقامة العدل على هذا الأساس, بحسب الأمير حكمت الشايش. ومن أهم الرموز التي تميّز قبيلة الموالي برأي الإعلامي محمد بلعاس هو ما يُسمى (المنزول)، و"المنزول عبارة عن بيت الشعر الكبير الذي يجتمع فيه أبناء القبيلة ووجهائها للتسامر وتداول الأحاديث التي تخصّ القبيلة وباقي المكون العشائري والسوري، ويُعتبر المنزول كذلك منزلاً لعابري السبيل وضيوف أبناء القبيلة وبيتاً للكرم والضيافة التي تفوح منه رائحة القهوة المرة وتزيّنه دلال القهوة النحاسية".

 "كما يُعتبر المنزول محكمة قضائية تُحلّ به كافة مشاكل أبناء القبيلة فيما بينهم أو مع باقي القبائل والعشائر، ويكون الحل حسب العرف العشائري السائد عند القبيلة". ومن بعض عادات أبناء قبيلة الموالي التي تمسّكوا بها، وفق البلعاس: "ما زال أبناء القبيلة متمسكين بلباسهم التقليدي المعروف والذي يتألف من الجلابية والشماخ والعقال، وكذلك تربيتهم للخيل الأصيلة التي تعتبر من أهم عادات القبيلة المتوارثة".

وأما عن أهم نخوات وشعارات القبيلة المعروفة بين القبائل الأخرى, يقول بلعاس: "قبيلة الموالي معروفة بين القبائل والعشائر الأخرى بعيال (داخول) وداخول هو أحد شجعان قبيلة الموالي الذي كان ينتخي به أبناء القبيلة عندما يشتدّ الكرب عليهم في القتال، و حتى أنه كان يهجم لوحده أحياناً عند الاقتتال ويدخل بين صفوف خصومه شاقاً الطريق لباقي أبناء القبيلة من خلفه ومن حينها تُعرف القبيلة بأبناء أو عيال داخول".

علاقة "الموالي" مع الآخرين
وأما عن علاقة قبيلة الموالي بباقي مكونات النسيج السوري من قبائل وعشائر أو أشخاص، يقول الأمير حكمت الشايش لأورينت نت: "تتميّز قبيلة الموالي بإكرام الضيف وإغاثة الملهوف والحميّة, وعلاقتنا مع باقي القبائل والعشائر هي علاقة قوية بناء على تلك الميزات, ويربطنا مع باقي القبائل صلة رحم ومصاهرة فيما بيننا، ولكن تتغيّر العلاقة إن فكّر أحد بالاعتداء علينا أو على من استجار بنا".

ونوّه بلعاس إلى أن علاقة قبيلة الموالي بباقي القبائل والعشائر علاقة قوية ومبنية على الاحترام والودّ المتبادل، ولا عداء لها مع أحد إلا بحال حاول الاعتداء على أبنائها أو أمرائها، أو ضد من اعتدى على من استجار بها وطلب مناصرتها أو ساند الظالمين ضد مكونات الشعب السوري كافة.

"الموالي" حديثاً
وعن حال قبيلة "الموالي" خلال السنوات العشر الأخيرة، يقول الأمير حكمت الشايش: "تُعتبر قبيلة الموالي من أولى القبائل والعشائر التي ساندت الشعب السوري في نضاله ضد الظلم الذي حاق به قبل عام 2011, ومن أجل هذا الشعب قدمت القبيلة أكثر من 2500 شهيد ومئات المعتقلين نصرةً لدماء السوريين ودفاعاً عن كرامتهم وعرضهم".

وأكمل الشايش قائلاً: "حالياً أغلب أبناء قبيلة الموالي مهجّرين من ديارهم الواقعة بريف إدلب الشرقي وريفيّ حمص وحماة إلى ما تبقى من مناطق خارجة عن سيطرة نظام أسد, ودفعت القبيلة فاتورة كبيرة بسبب وقوفها بجانب الشعب السوري المضطهد، فخسرت أراضيها ومساكنها ورزقها ولكن كل ذلك غير مأسوفٍ عليه طالما هو في سبيل نصرة المظلوم وإحقاق الحق".

وبهذا الجانب، اعتبر الإعلامي محمد بلعاس أن "قبيلة الموالي شاركت خلال الثورة السورية منذ بداياتها وكان هدفها حماية المتظاهرين في معرة النعمان بادئ الأمر وخاصة في جمعة (العشائر) التي أطلقها الناشطون مستجيرين بأبناء العشائر لحمايتهم, وبالفعل كانت تلك الجمعة مفصليّة وشاركت القبيلة بحماية المتظاهرين مما جعل قوى أمن ومخابرات نظام الأسد تستخدم كافة أنواع الأسلحة حتى الطيران المروحي, وفقدت القبيلة حينها عدداً من الشهداء... واستمرت بنضالها وكفاحها السلمي والمسلّح خلال السنوات العشر الأخيرة ضد نظام أسد وضد كل من وقف بوجه مكونات الشعب السوري وحاول ظلمهم واستغلالهم".

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
الميليشيات الطائفية تنبش ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز في بلدة الدير الشرقي بإدلب.تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى محيط الـM4 بإدلب.الجيش التركي ينشر رادارات محلية الصنع في مناطق "نبع السلام".مصادر محلية: التحالف الدولي ينشر بطاريات "باتريوت" في دير الزور .شبكات إخبارية: إصابة 3 جنود أمريكيين بهجوم على دوريتهم قرب الحسكة .العراق يعلن مقتل "والي العراق" في تنظيم داعش بضربات جوية بدير الزور.الأردن يحبط تهريب مواد مخدرة قادمة من مناطق "نظام أسد" .واشنطن بوست: بشار الأسد يمر بأخطر فترات حكمه.ناشطون: مخابرات أسد تعتقل 10 أشخاص من المحجورين في المدينة الجامعية بدمشق.منظمة حقوقية تبدي تخوفها من انتشار كورونا في سجون ميليشيا أسد .إصابة 13 لاجئا سوريا بكورونا في بلدة مجدل عنجر في محافظة البقاع اللبنانية.الصحة العالمية تحذر من ذروة ثانية من كورونا.مقاتلتان روسيتان تعترضان طائرة استطلاع أمريكية فوق المتوسط.ترامب: سنتخذ إجراء ضد الصين هذا الأسبوع.السعودية: عودة موظفي القطاع العام واستئناف رحلات الطيران بدءا من الأحد .وصول ناقلة نفط إيرانية ثالثة إلى فنزويلا رغم التحذيرات الأمريكية.بنيامين نتياهو يمثل أمام المحكمة بتهم الفساد والخيانة.يمكنكم متابعة أورينت على المواقع التالية:.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net.https://twitter.com/orientnews.يمكنكم الاستماع لراديو أورينت على الترددات التالية:.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8