بعد القمة الثلاثية.. إعلاميون أتراك: حقبة جديدة في سوريا وموعد توديع بشار قد حان

أورينت نت - أسامة أسكه دلي
تاريخ النشر: 2020-07-02 11:04
ذهب كتّاب وإعلاميون أتراك، عقب القمة التي عُقدت أمس بحضور رؤساء كلّ من تركيا وروسيا وإيران، إلى أنّ أصوات خُطا حقبة جديدة في سوريا باتت تُسمع، وأنّه حتى الوقت الإضافي الذي مُنح لبشار الأسد قد انتهى، مؤكدين على أنّ موعد توديع بشار قد حان.

كيف قرأ الكتّاب والإعلاميون الأتراك اجتماع القمة الثلاثية أمس؟ وهل توحي القمة بأنّ نهاية بشار باتت وشيكة كما لم تكن من قبل؟ وهل بالفعل سوريا تقبل على حقبة وسيناريوهات جديدة؟ أسئلة أجاب عنها الكاتبان والإعلاميان التركيّان البارزان، "إسماعيل قبان" و"أردان زينتورك"، حيث أكّدا على ضرورة التدخل السريع والملح لإنهاء المعاناة الإنسانية التي يكابدها السوريون منذ تسع سنوات ونصف.

إسماعيل قبلان ذهب في مقالة نشرتها صحيفة تركيا، إلى أنّه ما من تصريح رسمي يؤكد مصير وعاقبة الأسد بعد، لافتا إلى أنّه ومن خلال مراقبة تحرّكات واجتماعات الدول المعنية بسوريا، يمكن إدراك وسماع أصوات خُطا الحقبة الجديدة التي تُقبل عليها سوريا.

وأضاف الكاتب: "بالتأكيد لا مفر من تأسيس فترة انتقالية إلى الحقبة الجديدة، والنقاشات حول المرحلة الانتقالية مستمرة منذ زمن طويل، ولكن وبسبب تباين مواقف الدول الخارجية المعنية في سوريا، والمشاكل الداخلية الموجودة، لم يتم التمكن من تأسيس هذه المرحلة الانتقالية، ولكن وبعد مرور تسع سنوات ونصف على معاناة السوريين، ومع التطورات العسكرية والسياسية حول العالم، أصبح لزاما إيجاد حل سياسي دائم في سوريا".

انتهى الوقت الإضافي الذي مُنح لبشار الأسد
ويرى قبان بأنّه حتى الوقت الإضافي الذي تمّ منحه لـ بشار، من قبل روسيا وإيران قد انتهى، مضيفا: "سنشهد تطورات واضحة خلال الأيام القادمة، فالوضع القائم في سوريا بات غير مقبول بالنسبة لأي من الدول المعنية، وعليه فإنّ الطرف الذي يجب أن ينسحب من الساحة هو نظام الأسد، فقد انتهى المطاف بالنسبة إليه منذ وقت طويل".

وأشار الكاتب إلى أهمية القمة الثلاثية التي عُقدت أمس بين كلّ من أردوغان وبوتين وروحاني، من حيث الرسائل التي تم بعثها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والإعراب عن عدم قبول أي طرف من الأطراف بوجود كيان انفصالي في سوريا، وكذلك عدم القبول بمحاولات إنشاء كيانات انفصالية تحت ذريعة محاربة الإرهاب.

وأضاف بأنّ ما سبق في غاية الأهمية بالنسبة إلى تركيا، وخصوصا فيما يتعلق بأمنها القومي، مردفا في الإطار ذاته: "إن الشعب السوري ينزف دما منذ تسع سنوات ونصف، وعليه يجب ألا يطول الوضع الراهن أكثر من هذا، إذ لا بد من مبادرة تخلّص الشعب السوري مما هو فيه".

ومن جانبه "أردان زينتورك" الكاتب والإعلامي البارز عنون مقالته التي نشرتها صحيفة ستار التركية، بـ هل حان موعد توديع بشار الأسد؟ موضحا بأنّ القوات الروسية-الإيرانية التي يكمّل كلّ منها الآخر في سوريا، تواجه في الآونة الأخيرة مُساءلات ومحاسبة متبادلة، وأنّ هذه المحاسبة ليست جديدة، وإنّما قد بدأت فعليا في منطقة البوكمال على الحدود العراقية-السورية.

ووفقا للكاتب فإنّ مستقبل سوريا مرهون بالعلاقات التركية-الروسية، موضحا بأنّ تركيا مستعدة منذ البدء لأنموذج سوري لا مكان فيه للأسد ، وأنّ إيران منذ البدء تحاول جاهدة عرقلة هذا الأنموذج الذي تدعمه تركيا، والذي ينص بشكل رئيس على ذهاب الأسد، وإحلال دستور جديد تكون الكلمة فيه للشعب".

لا أحد يستطيع تحمّل أعباء بلد منهار ومُدمّر
ولفت زينتورك إلى أنّ وضع سوريا المنهار لم يعد خافيا على أحد، وخصوصا مع غياب هوية الدولة فيها، ومع بقاء 80 بالمئة من الشعب السوري في مواجهة مباشرة مع الفقر والجوع.

وبحسب الكاتب فإنّ روسيا وإيران اللتين تعانيان من ضغوطات وأزمات اقتصادية أيضا، ليستا قادرتين على تحمّل أعباء الاقتصاد السوري المتهالك، قائلا: "إيران باتت بمثابة البارود الجاهز للانفجار في أي لحظة ممكنة، وفي الجانب الروسي تؤكد الأبحاث الأخيرة بأن ثقة الروس بـ بوتين تحت مستوى الحد الأدنى".

وختم الكاتب مقالته: " إنّ بشار إمّا سيُقضى عليه من قبل النصيريين الذين يسند ظهره عليهم، أو سيتغيّر وسيعمل على فتح المجال أمام الديمقراطية التي يسعى إليها الشعب، أو أنه سيغادر سوريا مع عائلته آخذا معه الأموال التي جمعها حتى الآن، مضيفا إليها الأموال التي سيحصل عليها جراء المفاوضات والمساوامات على السلطة".

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ضحايا مدنيون بغارات روسية وقصف مدفعي على بلدات بإدلب.دخول تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى إدلب.ارتفاع عدد مصابي كورونا في الشمال السوري إلى 8.تركيا: تسيير الدوريات المشتركة سيستمر في إدلب بحزم.مصادر محلية: سلسلة انفجارات تهز مدينة الرقة .ارتفاع عدد حالات الانتحار في مناطق النظام وتسجيل حالة كل 48 ساعة.مسلحون مجهولون يسيطرون على حاجز لميليشيا أسد في بلدة النعيمة بدرعا.مسؤول في الخارجية الأمريكية: نظام أسد في مرحلة الانهيار.الكويت تضبط شبكة لغسيل الأموال تمول ميليشيا حزب الله اللبناني.أحداث عنف في إقليم دارفور تسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة العشرات.إصابة 12 شخصا في حريق خط أنابيب نفط بمصر .صور أقمار صناعية تظهر بدء أثيوبيا ملء سد النهضة .يمكنكم متابعة أورينت على المواقع التالية:.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net.https://twitter.com/orientnews.يمكنكم الاستماع لراديو أورينت على الترددات التالية:.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8