خمسينية سورية رفضت الزواج ونذرت نفسها لرعاية شقيقاتها من ذوي الاحتياجات الخاصة (صور)

إدلب.. خديجة القاسم خمسينة نذرت نفسها لرعاية شقيقاتها من ذوي الاحتياجات الخاصة
أورينت نت - أحمد العكلة
تاريخ النشر: 2020-07-06 10:01
بعد ازدياد القصف على جبل الزاوية أثناء الحملة العسكرية الروسية على ريف إدلب الجنوبي، كان لبلدة أحسم وهي مسقط رأس خديجة القاسم النصيب الأكبر من القصف والدمار مما دعاها للنزوح إلى بلدة أريحا، وبعد الهدوء لفترة من الوقت عادت إلى البلدة للاستقرار من جديد ولكن تجدد القصف الروسي منعها من ذلك بعد أن تدمر منزلها بشكل شبه كامل.

خديجة القاسم تبلغ من العمر (50 عاماً) لها 4 شقيقات من ذوي الاحتياجات الخاصة، واللواتي تتراوح أعمارهن بين 50 إلى 60 عاماً وهي لا زالت عزباء ورفضت فكرة الزواج/ وذلك بسبب عدم وجود من يرعى أخواتها بعد وفاة أبيها وأمها حيث تسكن في منزل للإيجار في مدينة إدلب بعد نزوحها الأخير من بلدة أحسم في جبل الزاوية.

تشرح خديجة القاسم قصتها لأورينت نت وتقول:" لدي 4 من شقيقاتي من ذوي الاحتياجات الخاصة واحدة منهن تعاني من الشلل الدماغي واثنتان من الشلل الذهني والرابعة تعاني من إعاقة عقلية وقلب مفتوح، حيث إنها بحاجة إلى عملية جراحية ولكن قلبها لا يتحمل، فهي تعيش على الدواء بشكل مستمر دون انقطاع لكي تبقى على قيد الحياة".

وتضيف "لا أستطيع العمل لأني أبقى معهن طوال اليوم، أقوم بوضع الطعام لهن على 3 وجبات في اليوم، بالإضافة إلى إعطاء الدواء لكل واحدة منهن، حيث إني لا أستطيع مفارقة المنزل أكثر من 5 دقائق، لأن إحدى شقيقاتي تعاني من نوبات عصبية وحالة إغماء، وبحسب تشخيص الطبيب فإن السبب هو نوبة حزن على رحيل والديّ منذ عام، لذلك فهي تحتاج لجرعة دواء فور وقوعها في الحالة العصبية".

وحول رعاية شقيقاتها تشرح القاسم:" توفي والداي ولدي أخ معتقل منذ 8 سنوات، وأتى خبره أنه قتل تحت التعذيب وأنا استلمت الأمانة التي تركتها أمي، وهي البقاء مع شقيقاتي، حيث نذرت نفسي لرعايتهن، لذلك رفضت فكرة الزواج سابقاً، لتحمل هذه المهمة حيث أكافح يومياً لتأمين ثمن طعامهن والدواء لهن ومواد العجزة".

وعن طريق تأمين المعيشة لها ولشقيقاتها توضح خديجة القاسم" لا أريد شيئا سوى تأمين عمل منزلي لي، لأتمكن من تحصيل مصروف مع شقيقاتي، بالإضافة إلى أجرة المنزل، هناك بعض أهل الخير يساعدوننا في تحمل قسم من أعباء المعيشة، بالإضافة إلى وجود صيدلية تعطينا الدواء وحفاضات العجزة مجاناً وهو ما يسهل علي هذه الصعوبات".

وتعتبر خديجة القاسم من بين مئات السوريات اللواتي يعملن لرعاية أسرهن المتضررة أو الفقيرة، وكذلك من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بسبب فقدان المعيل لهذه العائلات بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الفقر على أكثر من 85 بالمئة بين السوريين وخصوصاً الذين يعيشون في المخيمات والمهجرين من قراهم.

باسل نجار هو أحد الأشخاص الذي يعمل كمتطوع إنساني وأحد جيران خديجة القاسم يقول لأورينت نت" بقيت أكثر من شهرين جارا لهم، وأعمل في المساعدات الإنسانية، ولم نعرف وضع هذه العائلة ولم تأتِ خديجة لتطلب المساعدة، حيث إنها رغم حالتهم المأساوية فإنها امرأه مكافحة ومن العائلات المتعففة التي لا يمكن أن تعرف حالتهم إلا إذا بحثت عنهم كثيراً".

ويضيف" بعد زيارتنا لهم وجدناها تواصل الليل في النهار في طهي الطعام والغسيل، وتنظيف البيت وقضاء حاجات شقيقاتها دون تململ أو طلب مساعدات لهن، رغم أنها باتت تعاني من أمراض عديدة ومنها مرض الديسك، بسبب العمل المتواصل وعدم وجود من يساعدها في رعاية شقيقاتها".

وحول الحل المناسب لمساعدة القاسم على رعاية شقيقاتها يوضح النجار" الواجب أن يتم لفت النظر لهذه الحالة وإعانة خديجة من خلال منحها مشروعاً صغيراً كالخياطة أو دكان لبيع المواد الغذائية أو النظافة، حيث إنها تستطيع كسب رزقها داخل المنزل، إضافة إلى تمكنها من رعاية شقيقاتها وتفقد حالتهن في حالة احتاجت واحدة منهن للذهاب للمشفى".

من جهتها تختم القاسم حديثها" أحلم بالعودة إلى المنزل وسقاية الورود على قبور والديّ والاعتناء بأشجار وأزهار المنزل المدمرة أجزاءه والتخلص من المعيشة في الشقق السكنية، فقد تعبت من التهجير والجلوس في المنزل وحيدة أكثر من تحمل أعباء رعاية شقيقاتها".




commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
دخول أول قافلة مساعدات أممية إلى إدلب من معبر باب الهوى بعد القرار الدولي بتمديد دخول المساعدات لمدة عام.الشبكة السورية لحقوق الإنسان: العشرات من أعضاء برلمان أسد الجديد مرتكبو انتهاكات وجرائم حرب.شبكات محلية: قتلى وجرحى لميليشيا قسد بهجوم على دوريتين لها في مناطق متفرقة غرب الرقة.العراق: اعتقال 31 سوريا حاولوا التسلل للبلاد.نداء أممي لجمع 565 مليون دولار لمساعدة لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت.لبنان: مدعي عام التمييز يوجه اتهامات لـ25 شخصا في قضية انفجار مرفأ بيروت.اغتيال ضابط من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني شمال غرب البلاد.إيران: 4 جرحى في انفجار أعقبه حريق وسط طهران.وزير الخارجية الأمريكي: مجلس الأمن الدولي رفض قرارا معقولا بتمديد حظر السلاح على إيران.واشنطن: سنسعى لتطبيق آلية العودة لكل العقوبات على إيران خلال الأيام المقبلة.ترامب وماكرون يشددان على ضرورة خفض التصعيد بشرق المتوسط.يمكنكم متابعة أورينت على المواقع التالية:.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net.https://twitter.com/orientnews.يمكنكم الاستماع لراديو أورينت على الترددات التالية:.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8