ميليشيا أسد تشن حملة اعتقالات واسعة في بلدة صغيرة شرق دمشق

صورة تعبيرية- أرشيف اعتقالات ريف دمشق
تاريخ النشر: 2020-08-19 05:46
شنّت ميليشيا أسد الطائفية حملة اعتقالات واسعة ضد أبناء بلدة جسرين الصغيرة في الغوطة الشرقية شرق العاصمة دمشق.

وأفاد موقع صوت العاصمة بأن دوريات فرع الأمن العسكري التابع لميليشيا أسد اعتقلت قبل يومين 13 شابا من أبناء بلدة جسرين الصغيرة الواقعة شرق دمشق.

وأضاف أن حملة الاعتقالات جاءت عقب إصدار قوائم بأسماء أكثر من 50 شابا مطلوبا لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية في الميليشيا، التي تسيطر على المنطقة منذ عام2018.

وأشار إلى أن الحملة استهدفت العديد من المنازل الواقعة في محيط المسجد الكبير، وأخرى بالقرب من المسبح البلدي في جسرين، لافتا إلى أن الميليشيا أقامت حواجز مؤقتة على الطريق الرئيسية في البلدة لتنفيذ الاعتقالات بشكل مفاجئ.

اعتقالات مستمرة
ومنذ سيطرة ميليشيا أسد على الغوطة الشرقية، تشن بين حين وآخر حملات اعتقال ضد شباب جسرين ودوما وعربين وغيرها من مناطق الغوطة، لسوقهم إلى الخدمة العسكرية وزجهم على جبهات القتال في إدلب.

ووثق موقع صوت العاصمة اعتقال 649 شابا من مناطق دمشق وريفها، جلّهم من أجل الخدمة العسكرية، وجزء منهم بقضايا تتعلق بما يسمى " الإرهاب"، وذلك منذ مطلع العام الجاري 2020.

وسيطرت ميليشيا أسد في آذار عام 2018 على الغوطة الشرقية بريف دمشق، وأخرجت منها فصائل المعارضة عبر حملة عسكرية شرسة بدعم روسي مباشر، انتهت بإجراءات تسوية بإشراف الروس نصت على إخراج الفصائل المقاتلة والرافضين للتسوية الإجبارية مع الأسد إلى الشمال السوري المحرر.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
هدوء حذر في درعا بعد اشتباكات بين ميليشيات أسد والثوار.قتيل وإصابات بتفجير صهريج نفط لميليشيا القاطرجي على طريق حمص طرطوس.ميليشيات أسد تقصف بالمدفعية الثقيلة قرى وبلدات بريف إدلب وحلب.السعودية تحذر من رفض الصادرات الزراعية القادمة من سوريا.إيران تُهاجم ناقلة نفط إسرائيلية في خليج عُمان.أمريكا تتهم إيران بتهديد الملاحة البحرية وتتوعد برد جماعي .رومانيا تهدد إيران بـ"الرد المناسب" وتستدعي سفير طهران .أمريكا تطلب من 24 دبلوماسياً روسياً المغادرة مع مطلع أيلول .تُركيا تقترب من السيطرة على الحرائق.هجوم جديد يستهدف ناقلة نفط قبالة إمارة الفجيرة في خليج عُمان.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en