تعليق على فيسبوك يتسبب بنقل معلمة سورية بعيداً عن مدينتها.. فماذا كتبت؟

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2020-12-08 11:49
تعرضت معلمة تدعى ولاء اسكيف في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد لـ"الصدمة" بعد صدور قرار مفاجئ من قبل مديرية التربية التابعة لحكومة أسد بنقلها إلى ريف حلب عقابا لها على كتابة تعليق في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". 

وعن فحوى التعليق، قالت المعلمة اسكيف لتلفزيون "الخبر" الموالي: "علقت على قرار إقالة محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم، على صفحة رئاسة الجمهورية، وتمنّيت إقالة محافظ حلب حسين دياب".

وأضافت أنها فوجئت في اليوم التالي بصدور قرار بنقلها إلى قرية "أبو جدعة" قرب دير حافر بريف حلب الشرقي بشكل دائم، مؤكدة أن هذه القرية تبعد عن مدينة حلب حوالي 90 كيلو مترا.

وأظهر قرار نقل المعلمة الذي تناقلته مواقع التواصل توقيع مدير التربية في حلب "إبراهيم ماسو" وثلاثة مسؤولين في حكومة أسد على الأمر الإداري، حيث زعم الموقعون أن "مقتضيات المصلحة العامة" كانت وراء سبب نقل المعلمة.

إلى ذلك، رفض مدير تربية حلب مقابلة المعلمة التي طلبت رؤيته لمعرفة سبب هذه الإجراء التعسفي، حسبما ذكرت، موضحة أن المسؤول عن "التعليم الأساسي في مديرية التربية" أبلغها أن تعليقها على صفحة "رئاسة الجمهورية" هو سبب نقلها. 

وأكد المعلمة (التي تدرس حاليا بمدرسة كفّين الواقعة شمال مدينة حلب) أن سكرتيرة مدير التربية اعترفت لها بأن قرار نقلها صدر بتوجيه من محافظ حلب حسين دياب، وأن مديرها لا يستطيع مساعدتها.

ويرى البعض أن قرار نقل المعلمة إلى ريف حلب دليل على أن المسؤولين في حكومة أسد لا يقبلون أي نقد أو حتى أمنية، ومن يتجرأ ويحاول التعبير عن رأيه ولو عن طريق تعليق بسيط على منشور في فيسبوك أو إشارة قد توحي بالانزعاج من أحد المسؤولين قد يتعرض للعقوبة أو الاعتقال والتعذيب.

في حين أظهر تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي مدى سخطهم من قرار نقل المعلمة، وأكدوا أن المسؤولين في حكومة أسد لا يسمعون شكاوى الناس وحديثهم عن غياب الغاز والمازوت والكهرباء وأهم مقومات الحياة أما إذا اشتكى أحدهم من محافظ فقد يتعرض للعقاب".

وكانت مخابرات أسد اعتقلت العديد من الأشخاص والصحفيين الموالين خلال الثورة السورية لمجرد توجيه النقد لحكومة أسد أو الحديث عن الفساد المستشري في مؤسساتها.


 وبعد نشر التقرير والجدل الذي أثاره، أشارت وسائل إعلام موالية إلى أن وزير تربية حلب إبراهيم ماسو كتب على صفتحه في "فيسبوك" أنه "تم إلغاء قرار نقل المعلمة "اسكيف" إلى دير حافر وتقرر نقلها إلى مدرسة أخرى في نفس منطقتها".



commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
عشرات الأسرى والقتلى لميليشيا أسد خلال معركة الكرامة ورد العدوان عن درعا البلد.قتلى أطفال ومدنيون جراء قصف ميليشيات أسد على بلدة جاسم واليادودة بريف درعا.فصائل بدرعا تقطع طريق دمشق - عمان الدولي على مقربة من معبر نصيب الحدودي مع الأردن.اندلاع حرائق على الحدود المتاخمة لمدينة القصير بريف حمص وإخلاء للمنازل في عدد من مناطق سيطرة أسد.. تركيا تعتقل حوالي 140 سورياً مقيما بشكل غير نظامي على أراضيها.زلزال بقوة 8.2 درجة يضرب ولاية ألاسكا في الولايات المتحدة الأمريكية.ارتفاع كبير لحرارة مياه المحيط الهادئ يتسبب بحروق لأعداد كبيرة من الحيوانات البحرية.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en